اهم الاخبار
الثلاثاء 24 مايو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

مجلس الوزراء السعودي: ندين الهجمات الحوثية على السعودية والإمارات والملاحة العالمية

الملك سلمان بن عبد
الملك سلمان بن عبد العزيز

عاد مجلس الوزراء السعودي، اليوم الثلاثاء، للانعقاد حضوريا لأول مرة بعد جائحة كورونا، برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقال وزير الإعلام السعودي، ماجد بن عبد الله القصبي، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية، إن مجلس الوزراء جدد رفض المملكة وإدانتها للهجمات التي تشنها مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران على الأعيان المدنية والمنشآت الحيوية في المملكة والإمارات وممرات الملاحة الدولية في البحر الأحمر بهدف زعزعة أمن المنطقة واستقرارها.

وأضاف القصبي: أن مجلس الوزراء شدد على الحاجة الملحة لتحرك المجتمع الدولي، لا سيما مجلس الأمن لوضع حد لهذا السلوك العدواني بما يحفظ الأمن والسلم الدوليين.

وقد نددت المملكة العربية السعودية، أمس الاثنين، بالهجمات المتكررة التي تشنها مليشيا الحوثي، على الأعيان المدنية والمنشآت الحيوية في جنوب المملكة وأبو ظبي، والتي كان آخرها استهداف مدينة ظهران الجنوب والمنطقة الصناعية في جازان جنوب غربي المملكة، والتي أدت لوقوع إصابتان طفيفتان لمقيميَن من الجنسية البنغلاديشية والجنسية السودانية.

ووفقا لوكالة الأنباء السعودية، شددت المملكة على موقفها الرافض وإدانتها لكل الهجمات الإرهابية العدوانية للحوثي على المملكة والإمارات وممرات الملاحة الدولية في البحر الأحمر، والتي تنفذها قوى الإرهاب التي عاثت في اليمن الشقيق فساداً فقتلت أبناء الشعب اليمني العزيز واستمرت في نشر أعمالها الإرهابية بهدف زعزعة أمن المنطقة واستقرارها.

وأشارت المملكة إلى أن تكرار الحوثي للهجمات تعد تحدياً ضد المجتمع الدولي وانتهاكاً صريحاً لقواعد القانون الدولي الإنساني.

وأكدت السعودية على خطورة سلوك هذه المليشيات على أمن المنطقة واستقرارها، كما تشدّد المملكة على الحاجة الملحة لتحرك المجتمع الدولي، لاسيما مجلس الأمن الدولي لوضع حد لهذا السلوك العدواني بما يحفظ الأمن والسلم الدوليين.

كما أدان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف فلاح مبارك الحجرف، إطلاق ميليشيا الحوثي الإرهابية، صاروخ باليستي باتجاه ظهران الجنوب بالمملكة العربية السعودية، وإطلاق صاروخين باليستيين باتجاه دولة الإمارات العربية المتحدة، مستهدفة المدنيين والأعيان المدنية.

ووفقا لبيان صادر عن مجلس التعاون، فقد أكد الحجرف، على أن استمرار هذه الاعتداءات الإرهابية التي تقوم بها ميلشيات الحوثي تعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية، ورفضها لجميع المساعي الهادفة لإحلال السلام في اليمن مطالباً المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته واتخاذ موقفاً حاسماً تجاه ميلشيات الحوثي لوقف هذه الأعمال الإرهابية المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية والمدنيين.