اهم الاخبار
الثلاثاء 24 مايو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

السيسي: التنوع والاختلاف سنة كونية.. ومعندناش معسكرات لاجئين لدينا 6 ملايين ضيف

الوكالة نيوز

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن جهود الدولة في ملف عدم التمييز والتمييز على أساس دينى أو أي أساس اخر لم تكن بسبب أي ضغوط، متابعا: "الكلام ده مش عملناه من ضغط من حد.. احنا عملناه في ضوء معتقدات وأفكار.. التنوع والاختلاف سنة من السنن الكونية.. الاختلاف والتنوع بين الناس في اللغة واللون والثقافة وكل شيء.. مش هنقدر نخلى العالم كله واحد أو يتكلم لغة واحدة".

وأضاف الرئيس السيسي: خلال كلمته في جلسة "نموذج محاكاة الأمم المتحدة لمجلس حقوق الإنسان": واتصور لو فكرنا عايزين نعمل ده.. أنه الكل له لون سياسى واحد.. أو فهم أو ممارسة واحدة.. اخشى أن يكون شكل من أشكال الاستعلاء بالقدرة والامكانيات.. والاستعلاء بالممارسة.. لابد من التنوع والاختلاف بين الدول وبعضها البعض.. ده الواقع.. ومش أنا اللى بقول كده.. للترويج لحاجة أو الدفاع عن حاجة.. ده واقع الدنيا كلها موجودة فيه".

قال الرئيس السيسي، إن مصر لا يوجد بها أي معسكرات أو مخيمات للاجئين على الإطلاق، مردفا: "مش بنقول عليهم لاجئين بالمناسبة، دول ضيوفنا الموجودين معانا في مصر، والهجرة حق من حقوق الإنسان، ومصر بها 6 ملايين إنسان أتوا إليها نتيجة الصراعات الموجودة أو محدودية القدرات وحجم الفقر الموجود في دول قريبة مننا، وأصدقائنا في أوروبا بيرفضوا يستقبلوهم".

أضاف الرئيس السيسي، أن مصر لم تمنع إنسان طلب القدوم إليها، ولم تجلسه في مخيمات، متابعا: "الرقم كبير جدا عندنا، والناس موجودين في مجتمعنا وبيشتغلوا وبياكلوا ويشربوا ويتعلموا ويتعالجوا، ويمكن قدراتنا مش زي الدول الغنية، ولكن على الأقل تم إتاحة ما لدينا إليهم بدون كلام كتير".

وتابع الرئيس: " لم نسمح لأنفسنا أن نكون معبر لهم يعبروا منه إلى المجهول، ويلقوا مصير قاسي جدا في البحر المتوسط أثناء هجرتهم لأوروبا"، مستكملا: "رغم ظروفنا الصعبة، استقبلنا بتواضع كل من لجأ إلى مصر خلال السنوات الأخيرة".

ويعقد منتدى شباب العالم خلال الفترة من 10 إلى 13 يناير 2022 تحت شعار "العودة معا"، بمشاركة شباب من 196 دولة بالعالم.. ويعد حدثا سنويا عالميا يقام بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وانطلق عبر 3 نسخ بالأعوام الماضية 2017 و2018 و2019، حيث تم استضافة أكثر من 15 ألف شاب وشابة من 160 دولة على مدار هذه الدورات الثلاث.

ويهدف المنتدى إلى جمع شباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية، وإرسال رسالة سلام وازدهار من مصر إلى العالم، وقد اعتمدت لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للأمم المتحدة، النسخ الثلاث السابقة من منتدى شباب العالم في مصر، كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.

وأعلنت إدارة المنتدى عن أجندة النسخة الرابعة التي تضم عددا من القضايا والموضوعات الحيوية التي تعكس ملامح الواقع الجديد بعد جائحة كورونا (كوفيد-19) التي أثرت على حياة الملايين ببلدان العالم أجمع، كما تنطلق جميع الموضوعات من المحاور الثلاثة الأساسية للمنتدى، وهي "السلام والإبداع والتنمية".

وتطرح أجندة المنتدى قضايا متنوعة أخرى تتضمن جلسات نقاشية حول مستقبل الطاقة، واستدامة الأمن المائي، والسلم والأمن العالمي، وإعادة إعمار مناطق ما بعد الصراع، وكذلك يركز المنتدى على إعلاء القيم الإنسانية من خلال مناقشة صناعة الفن والإبداع، وبناء عالم آمن وشامل للمرأة.