اهم الاخبار
الثلاثاء 25 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

الجيش الإسرائيلي: إطلاق صاروخيْن من غزة سقطا قبالة سواحل تل أبيب

إطلاق صاروخ من غزة
إطلاق صاروخ من غزة - أرشيفية

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم السبت، عن إطلاق صاروخيْن من قطاع غزة سقطا قبالة سواحل تل أبيب.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، في بيان علي تويتر: "في وقت سابق هذا الصباح تم رصد إطلاق صاروخيْن من قطاع غزة نحو البحر الأبيض المتوسط سقطا قبالة سواحل منطقة تل أبيب الكبرى. وفقًا للسياسية المتبعة لم يتم تفعيل انذارات أو أعمال اعتراض".

وفي سياق متصل، شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، قصف مدفعي استهدف 3 مواقع رصد تابعة لحركة حماس في قطاع غزة، وفقا للعربية الإخبارية.

هذا وقد أصيب مستوطن إسرائيلي بالرصاص عند حدود غزة بإطلاق نار مصدره القطاع، وفقا لوسائل إعلام إسرائيلية. 

ومن جانبه، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في تغريده على تويتر: "ورود تقارير عن حادث إطلاق نار بالقرب من السياج الأمني في شمال قطاع غزة، حيث أصيب مستوطن بجروح يبدو انها طفيفة."

وفي سياق آخر، اتخذ وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، عدة إجراءات عقب لقائه الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الثلاثاء.

وذكرت القناة التاسعة الإسرائيلية، فإن غانتس اتخاد مجموعة من الإجراءات تهدف لدعم السلطة الفلسطينية، بعد لقائه بالرئيس عباس في تل أبيب.

وأوضحت القناة أن القرارات التي تم اتخاذها هي: تقديم دعم مالي للسلطة الفلسطينية يتمثل في 100 مليون شيقل مدفوعات ضريبية.

وتصحيح أوضاع9500 فلسطيني غير نظامي، يتوزعون كالآتي: 6000 فلسطيني في الضفة الغربية، و3500 فلسطيني من قطاع غزة، بدعوى إنسانية. 

وتقديم 600 تصريح لكبار رجال الأعمال الفلسطينيين، بالإضافة إلى 500 تصريح مرخص لدخول إسرائيل بالسيارة، وإضافة العشرات من تصاريح الـ vip g لكبار الشخصيات والمسؤولين في السلطة الفلسطينية.

وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فلسطيني من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، وفحصت كاميرات المراقبة في حوسان.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن مصادر أمنية، قولها إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب عدي محسن ابو يابس (20 عاما)، بعد دهم منزل ذويه، وتفتيشه.

كما داهمت قوات الاحتلال منزلي الأسير جمال حمامرة وشقيقه علي، وفتشتهما، في قرية حوسان غربا، وأجرت فحصا لكاميرات المراقبة المثبتة في محطة المحروقات في القرية.