اهم الاخبار
الأحد 23 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

مسيرة تركية تستهدف نقطة عسكرية للجيش السوري في ريف حلب الشمالي

مسيرة تركية - أرشيفية
مسيرة تركية - أرشيفية

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، عن قيام طائرة مسيرة تركية بقصف نقطة عسكرية تابعة لجيش السوري بالمنطقة الصناعية في مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي، مما تسبب في وقوع أضرار مادية.
وقد قصفت القوات البرية التركية مناطق واقعة بين تل رفعت وبلدة الشيخ عيسى التي يتواجد فيها نقاط للقوات الروسية والجيش السوري.

وفي السياق، قصفت القوات السورية محاور القتال على محور مدينة مارع، وسقطت إحدى قذائفها في منطقة سكنية، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.

وفي سياق آخر، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء، بأن القوات السورية نفذت قصفًا بريا صاروخيًا على محاور العنكاوي وخربة الناقوس في ريف حماة الغربي، ضمن منطقة سهل الغاب، ويأتي هذا بعد هدوء دام ثلاثة أيام توقفت خلالها عمليات القصف والاستهداف.

وفي السياق، أرسل الجيش السوري تعزيزات عسكرية جديدة إلى باديتي دير الزور والرقة، استعداد للانطلاق في حملة جديدة ضد خلايا تنظيم داعش.

ووفقا للمرصد السوري، فمن المقرر أن تبدأ الحملة بهجوم من منطقتين، الأول من الرقة جنوبا وغربا انطلاقا من بادية الرصافة وصولاً إلى ناحية مسكنة بريف حلب، والثاني من جبال البشري باتجاه المنطقة الغربية من دير الزور.

وقد تأجلت الحملة أكثر من مرة بسبب الهجمات الاستباقية وضرب الخطوط الخلفية من قِبل خلايا داعش التي تصاعد نشاطها في الآونة الأخيرة.

وبدورها، نفذت مقاتلات روسية، صباح أمس الثلاثاء، عدة ضربات جوية على مواقع تواجد عناصر تنظيم داعش في باديتي الرقة ودير الزور.

وفي السياق، أعلن المرصد السوري، الأحد الماضي، عن قيام الجيش السوري بنشر تعزيزات عسكرية جديدة إلى باديتي المسرب والميادين بريف دير الزور.

وتهدف هذه الخطوة، لزيادة العمل علي تمشيط المنطقة بحثًا عن خلايا تنظيم داعش الإرهابي، بعد تعرض سيارة عسكرية تقل عناصر من الميليشيات الموالية لإيران، لاستهداف بصاروخ موجه من قِبل مجهولين، في محيط منطقة فيضة ابن موينع الواقعة بعمق بادية الميادين بريف دير الزور الشرقي، مما أدى إلى مقتل 4 عناصر، جنسيتهم غير سورية.

هذا وقد قتل عنصرين من القوات السورية وأصيب 3 آخرين، السبت الماضي، جراء هجوم مسلح من قِبل خلايا تنظيم داعش استهدف سيارة عسكرية كانت تقلهم على الطريق الواصل بين مدينتي مسكنة ودبسي عفنان جنوب غربي الرقة.