اهم الاخبار
الخميس 27 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

أمريكا : مبعوث واشنطن سيغادر إلى فيينا للمشاركة فى المفاوضات النووية الإيرانية

محادثات فيينا النووية
محادثات فيينا النووية - أرشيفية

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، أن مبعوث الولايات المتحدة الخاص بالملف النووي الإيراني، سيغادر إلى العاصمة النمساوية فيينا، للمشاركة فى المفاوضات بشأن إحياء الاتفاق المبرم بين طهران ودول الغرب عام 2015، والمزمع عقدها غدا الخميس.

وفى وقت سابق من اليوم، أفاد مصدر مطلع فى الاتحاد الأوروبي، بأن المحادثات التي تشارك فيها الولايات المتحدة على نحو غير مباشر، سوف تستأنف غدا الخميس، وفقا لموقع "روسيا اليوم".

فرصة أخيرة

وفى المقابل، أكدت وزارة الخارجية البريطانية، أنّ أمام إيران فرصة أخيرة لاستعادة خطة العمل الشاملة(الاتفاق النووي)، مضيفة أنه في حال إذا انهارت المفاوضات مع إيران سنبحث مع الشركاء خياراتنا الآخري.

وفى السياق ذاته، قال إنريكي مورا، المنسق الأوروبي لمفاوضات فيينا حول الاتفاق النووي الإيراني، -فى تغريدة نشرها عبرحسابه على “تويتر” فى وقت سابق الأربعاء-، إن لجنة مشتركة واتصالات ثنائية ومتعددة الأطراف ستعقد هذا الخميس.

استئناف الجولة السابعة للمفاوضات النووية

وأضاف، أن الجولة السابعة من المفاوضات ستتواصل في فيينا بعد مشاورات بين عواصم مختلفة.

من جانبها، أكدت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس، أن "المحادثات الحالية هي آخر فرصة أمام إيران".

منع إيران من حيازة أسلحة نووية

وقالت تروس -فى تصريحات صحفية -: "هذه حقا آخر فرصة لإيران للعودة إلى الاتفاق، وأنا أحثهم بشدة على القيام بذلك لأننا مصممون على العمل مع حلفائنا لمنع إيران من حيازة أسلحة نووية".

وأضافت : “لذا يجب عليهم العودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة(الاتفاق النووي)، لأن من مصلحتهم القيام بذلك”.

إلى ذلك، صرح المتحدث الرسمي للاتحاد الأوروبي، بيتر ستانو،-فى تصريح لقناة "العربية" الأربعاء- بأن "أطراف مفاوضات فيينا سيعقدون جلسة عامة الخميس"، مشيرا إلى أن "العنصر الزمني يضغط في فيينا، وهناك حاجة عاجلة لإحراز تقدم".

وكانت إيران، أعلنت الثلاثاء، أن العقوبات الأخيرة التي فرضتها الولايات المتحدة على كيانات إيرانية، لن تمنح ورقة ضغط لواشنطن، معتبرة أن هذه العقوبات تنبئ بـ"انعدام الجدية وحسن النية".
ونشر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، تغريدة عبر حسابه على "تويتر"، قال فيها، إنه "حتى وسط محادثات فيينا لا يمكن للولايات المتحدة التوقف عن فرض عقوبات على إيران".