اهم الاخبار
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الخارجية الإيرانية: مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يزور طهران قريبا

سعيد خطيب زاده -
سعيد خطيب زاده - صورة أرشيفية

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، اليوم الاثنين، مؤتمر صحفي، إن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي سيقوم بزيارة الى إيران قريبا.

وأضاف: أن لغروسي علاقات وثيقة للغاية مع منظمة الطاقة الذرية الايرانية ومع أصدقائنا في سفارتنا بفيينا، وتم توجيه الدعوة اليه بتاريخ مقترح للزيارة وسيزور إيران قريبا ونحن ننتظر رد، وفقا لوكالة أنباء فارس.

وتابع قائلا: إن العلاقات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية مستمرة كالمعتاد، مشيرا إلي أن إذا تمت الزيارة، سيلتقي برئيس منظمة الطاقة الذرية ووزير الخارجية.

وفي السياق، أكد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لورديان، الثلاثاء الماضي، على أهمية تعاون إيران الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وشدد لورديان على ضرورة استئناف المحادثات النووية مع إيران من حيث توقفت.

وقال وزير الخارجية الفرنسي، لنظيره الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، ـ خلال اتصال هاتفي ـ   بعد محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي، مصطفي الكاظمي، إننا ملتزمون بأمن العراق.

اقتراب مسيرات أمريكية من منطقة المناورات البحرية والبرية "ذو الفقار 1400"

وفي سياق آخر، أعلن الجيش الإيراني، الثلاثاء، عن رصد اقتراب مسيرات أمريكية من منطقة المناورات البحرية والبرية "ذو الفقار 1400"، وتم إنذارها للمغادرة.

وذكرت اللجنة الاعلامية للمناورة أن الطائرات بدون طيار MQ-9 وRQ4 دخلت منطقتي الاستطلاع للدفاع الجوي الايراني FIR وADIZ، حيث كانت تحت مراقبة كاملة لشبكة الدفاع الجوي الإيرانية والتي تمكنت من اعترضها، وفقا لوكالة الأنباء الإيرانية. 

وغيرت هذه الطائرات العابرة للمنطقة مسارها بعد أن صمم الدفاع الجوي على اعتراضها والتحذير منها.

وقد استقطبت مناورات جيش ذو الفقار 1400 المشتركة انتباه بعض القوى خاصة الولايات المتحدة حيث كانت الطائرات بدون طيار الأمريكية MQ-9 وRQ4 تحاول جمع المعلومات وقربهما من المنطقة العامة للمناورة.

وتم خلال المناورة تحذير الطائرات الأجنبية بشكل متكرر من قبل قوات الدفاع الجوي التابعة للجيش.

وانطلقت صباح الأحد الماضي، مناورات "ذو الفقار 1400" البرمائية التي ينفذها الجيش الإيراني في سواحل مكران، جنوب شرق إيران، بمشاركة وحدات المشاة والمدرعات والقوة البحرية والدفاع الجوي والقوة الجوية.

ونفذ الجيش الإيراني المراحل الرئيسية من المناورات المشتركة "ذو الفقار 1400"، بمشاركة وحدات المشاة والمدرعات والوحدات الميكانيكية ومنظومات الدفاع الجوي والسفن البحرية والغواصات، بدعم من مقاتلات ومسيّرات القوة الجوية في المنطقة العامة لسواحل مكران.