اهم الاخبار
الخميس 28 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

العربية: الإنذار بوجود قنبلة على متن طائرة طيران الجزيرة الكويتي إنذار كاذب

طيران الجزيرة الكويتي
طيران الجزيرة الكويتي

أكدت شركة طيران الجزيرة الكويتي لقناة العربية الإخبارية، اليوم الخمس، علي أن الإنذار بوجود قنبلة على متن طائرة هبطت بطرابزون إنذار كاذب.

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت قناة تي آر تي التركية، بهبوط اضطراري لرحلة تابعة لطيران الجزيرة الكويتي في مطار طرابزون التركي بسبب إنذار بوجود قنبلة.

وذكرت وسائل إعلام تركية أنه تم إغلاق مطار طرابزون مؤقتا للتحقيق من إنذار وجود قنبلة على متن الطائرة.

وفي السياق، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أغسطس الماضي، عن مقتل 5 رجال إطفاء روس و3 أتراك في تحطم طائرة الإطفاء Be-200 التابعة لوزارة الدفاع الروسية في تركيا.

ونقلت وكالة "تاس" للأنباء البيان الصادر عن اللجنة العسكرية، وجاء فيه، تم إرسال لجنة من وزارة الدفاع الروسية إلى موقع تحطم طائرة الإطفاءBe-200 في تركيا.

وأضاف البيان: أن "لتوضيح أسباب الحادث، تم إرسال لجنة من وزارة الدفاع الروسية إلى موقع الكارثة".

هذا وقد أعلنت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية، اليوم عن سقوط طائرة إطفاء أثناء إخماد الحرائق بولاية قهرمان مرعش.

ونقلت قناة NTV التلفزيونية التركية عن إدارة الغابات الوطنية أن الطائرة من طراز "بي-200"، التي استأجرتها تركيا من روسيا، والتي تحطمت قرب مدينة قهرمان مرعش بشرق البلاد.

مصير طاقم الطائرة

وأشارت الإدارة إلي أن مصير طاقم الطائرة مجهول، مشيرة إلى أنه كان يتكون من 8 أفراد هم 6 مواطنين روس ومواطنان تركيان.

وفي سياق متصل، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوليو الماضي، عن اعتبار ولايات أنطاليا وموغلا ومرسين وأضنة جنوبي البلاد "مناطق منكوبة" بسبب الحرائق التي تجتاحها منذ أيام.

وفي تغريده على تويتر، أكد أردوغان على مواصلة اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لتضميد جراح الشعب وتعويض خسائره.

وقد اندلعت الحرائق في ولاية أنطاليا جنوب غرب تركيا، منذ الأربعاء، وتكافح فرق الإطفاء في الولاية للسيطرة على حرائق، والتي خلفت نحو 4 قتلى و122 مصاب تأثروا من الدخان الناجم عن الحرائق، ولا يزال 58 منهم يتلقون العلاج بالمستشفيات.

وقد بدأت الحرائق في منطقة "مانافجات" وانتقلت ليلا إلى منطقة "أكسيكي" في ولاية أنطاليا، مما أدي إلى إخلاء 18 حياً في المنطقتين كإجراء احترازي. كما انتشرت الحرائق في مناطق جديدة هي "بودروم" و "ألانيا" وتم إخلاء منتجعات سياحية في تلك المناطق.