اهم الاخبار
الأحد 24 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

النائب أيمن محسب يطالب الالتزام بالجدول الزمني لتنفيذ خطة تطوير شركات الغزل والنسيج

الوكالة نيوز

تقدم النائب أيمن محسب، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة للمستشار الدكتور حنفى جبالى، رئيس مجلس النواب، موجه لرئيس مجلس الوزراء ووزير قطاع الأعمال، بشأن تنفيذ خطة تطوير شركات الغزل والنسيج التابعة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج.

وأوضح محسب، أن صناعة الغزل والنسيج تعد من أهم الصناعات، بداية من مرحلة الزراعة للحلج ثم للصناعة والتجارة والترويج للمنتجات الوطنية، كما أنها تحظى باهتمام كبير من قبل القيادة السياسية التى توجه طوال الوقت بالاهتمام بدعم المنتج المحلى عالميا، وفتح المزيد من الأسواق العالمية، ودعم الصناعة المحلية، ولن يتم ذلك سوى من خلال توفير كافة الامكانيات للصناعة الوطنية بداية من المادة الخام والعمالة المدربة والمعدات الحديثة ومواكبة التغييرات والتحديثات العالمية فى مختلف خطوط الإنتاج فيما يخص صناعة الغزل والنسيج.

وأكد عضو مجلس النواب،  أن التطوير بدوره سيساهم فى تحقيق ذلك، بداية من توفير العديد من فرص العمل سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، مرورا بمنتج حيد قادر على المنافسة فى الأسواق العالمية.

تحول الشركات الخاسرة لشركات رابحة

وأشار محسب، إلى أنه من المستهدف عقب انتهاء التطوير تحول الشركات الخاسرة لشركات رابحة، خاصة وأنه وفقا لتصريحات سابقة لوزير قطاع الأعمال، قال فيها  بأن القابضة للغزل وشركاتها التابعة تحقق خسارة تقدر بنحو ٢.٩ مليار جنيه، ومن المتوقع بعد خطة التطوير المستهدفة ان تتحول هذه الخسارة لمكاسب بالتدريج، حيث متوقع ان تتقلص الخسائر إلى ٢.٣ مليار جنيه خلال العام المالي، ومن ثم تحولها لتحقيق مكاسب ربحية من 2 و 3 مليارات جنيه بدءا من 2023، ولهذا يجب العمل على قدم وساق لسرعة الانتهاء من خطة التطوير والتأكد بأن التنفيذ يسير وفقا للجدول الزمني المتفق عليه.

تعزيز القدرة التنافسية للمنتج المحلى

وتابع محسب:"  الخطة تستهدف رفع انتاجية شركات الغزل الـ 23 من 35 ألف طن غزل إلى 188 ألف طن غزل عقب انتهائها، بتكلفة 21 مليار جنيه منها 10 مليارات في زيادة رأس المال، شاملة تحديث الماكينات وتهيئة البنية التحتية لهذه الشركات ما بين إنشاءات جديدة وترميم، وهذا بدوره سينعكس على عجلة الإنتاج وتوفير منتجات عالية الجودة بتكلفة أقل مما يساهم فى تعزيز القدرة التنافسية للمنتج المحلى فى الأسواق العالمية.