اهم الاخبار
الجمعة 03 ديسمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

الحوادث

قشر الموز يكشف صدمة الـ 25 عاما.. الحسناء تقف أمام محكمة الأسرة لسبب غريب

 الحسناء تقف أمام
الحسناء تقف أمام محكمة الأسرة لسبب غريب

فارس الأحلام البخيل قصة عاشتها فتاة قبل ربع قرن من الأن حلمت بها وهى شابه ولكن اكتشفت المستحيل وهو أن زوجها شريك عمرها بخيل حتى وصل به الأمر إلى تلف الطعام ورميه ولا يشارك أهل بيته فيه.

والديها كانا يضغطا عليها باستكمال الحياة الزوجية معه حتى أنجبت منه ٣ أولاد كان الذل يصل إلى أبنائه الذي جعلهم يشعرون بالنقص وسط زملائهم وأقاربهم بسبب رفضه تلبية متطلباتهم.

 الحسناء تقف أمام محكمة الأسرة لسبب غريب

مأساة عاشتها "ف . م" على مدار 25 عاما داخل عش الزوجية الذي أصبح لها سجن وهى مجرد شغاله فيه من اجل أبنائها حتى حان وقت التحرر من تلك القيود بعد أن اطمأنت على أبنائها في حياتهم الأخرى فقررت أن تعيش ما تبقى من حياتها في سعادة بعيدا عن حصون سجن الزوجية. 

بالدموع المنهمرة على خديها روت السيدة العظيمة تفاصيل ما عانته على مدار الربع قرن الماضية لتجسد ما حدث بالفعل بمسلسل «البخيل وأنا» لم أعش يوما في رفاهية معه فكان دائم الشكوى من الظروف للغير حتى كانت الصدمة أنخ يخفى أمواله في دولاب داخل غرفة مكتبه وكذلك بعض المأكولات الشهية.

دعوى الطلاق للضرر هذا ما وصل له السيدة التي بلغ عمرها الأن 45 عاما فقد تقدمت دعواها أمام محكمة الأسرة وقالت في صفحات دعواها: «أعيش في ذل مع رجل بخيل يخفى المأكولات في الدولاب حتى لا أتناولها معه أنا وأبنائه، وكشفت الصدفة عن حقيقته البشعة عندما فوجئت بدود يخرج من الدولاب أثناء تنظيفى الغرفة، وتبين أنه يخفى قشر الموز الذي يتناوله من ورائي أنا واولاده في الدولاب حتى تعفن من كثرة ارتفاع درجه الحرارة وجمع دود، كان منظر بشع تقشعر منه الأبدان».

أضافت الزوجة الحسناء أنها صدمت فقد تحملت هذا الشخص بخيل لمدة ٢٥ عاما ولم أتخيل أن بخله يصل إلى هذا الحد كان بخيل عليه وعلى أولاده ولم يبخل على نفسه كان يتوجه إلى محال التيك واى ويأكل منها ما يحب، وشاهده ابنه بالصدفة الذي كان يتركه دون إعطائه مصروفا عند خروجه مع زملائه بحجه «أجيب منين فلوس».