اهم الاخبار
الجمعة 03 ديسمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

محكمة الأسرة تثبت نسب طفلي هالة صدقي وتقضى بحبس زوجها

هالة صدقي
هالة صدقي

قضت محكمة أسرة قصر النيل، اليوم الأربعاء، برفض دعوى زوج الفنانة هالة صدقي التي يطالب فيها بإنكار نسب طفليه منها، وحبس الزوج لمدة شهر لامتناعه عن دفع متجمد نفقة لطفليه.

وقضت المحكمة بحبس الزوج لمدة شهر، لامتناعه عن دفع متجمد نفقة قدرها 320 ألف جنيه لصالحها، حسب محاميها رفعت الشريف.

كانت محكمة الأسرة قضت في حكم سابق بحبس زوج الفنانة هالة صدقي لمدة شهر، لامتناعه عن دفع متجمّد مبلغ النفقة المحكوم لها ولأبنائها، وقيمته 155 ألف جنيه.

وكانت الفنانة هالة صدقي علقت على الإنذار بالطاعة الذي تلقته من زوجها سامح يسري، قائلة: "خبر سيئ لكل اللي تقدموا لي، فالزوج طلبني في بيت الطاعة، مع إنه الشهر اللي فات عمل فيديو وطلقني فيه".

هالة صدقي

وتابعت عبر حسابها الشخصي بموقع الصور والفيديوهات القصيرة “انستجرام”،: “وصحيح هو في أمريكا وأنا في مصر، فشكلها هتكون طاعة أونلاين، استأذنكم علشان أنزل اشتري الطشت والجلابية”.

 

وأضافت: “بس حد عارف ممكن أجيب الولاد ولا لا، مقولة غراب البين طلعت كذب، مفيش فراق ولا حاجة، بلاغ للعرسان لما أفض الاشتباك هنعمل طلبات جديدة، المسخرة بعينها”.

 

قصة زواج هالة من المحامي سامح سامي زكريا

قصة زواج هالة من المحامي سامح سامي زكريا، كانت فى منتصف عام 2007 بعد قصة حب جمعتهما.

 

بعد عامين من الزواج رزقت هالة وعمرها 48 عاما بطفليها سام ومريم بالتحديد فى الثامن من شهر مارس عام 2009 فى مستشفى المنيل، وكانت هالة وقتها تصور مسلسل "صبايا وأحلامي".

 

يبلغ سام ومريم حاليا 11 عاما، ولا يظهران كثيرا مع والدتهم، وكان ظهورهما الأخير أثناء تكريم هالة صدقي عام 2019 فى مهرجان شرم الشيخ للسينما الآسيوية.

 

قال صلاح السقا، محامي سامح سامي زوج هالة صدقي، بالمؤتمر الصحفي الذي عقده فى وقت سابق، إن أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، تدخل لحل الأزمة بين الثنائي، وتواصل معه لتهدئة الأمور، وكذلك وفاء الحكيم التي تدخلت هي الأخرى.

 

كانت الفنانة هالة صدقي، تصدرت تريند موقع جوجل والمواقع الإخبارية بسبب قضيتها مع زوجها سامح سامي الذى شكك فى نسب أولاده منها وذلك بعد سنوات طويلة من إنجابهما.

كشف محامي سامح سامي، زوج الفنانة هالة صدقي السابق، تفاصيل الأزمة من خلال فيديو له بث عبر مواقع التواصل الاجتماعي أوضح فيه أن موكله قام بعمل توكيل رسمي لهالة صدقي شامل كل أعماله وأمواله، وفي عام 2016 غادر إلى أمريكا، للعمل هناك واستكمال رحلته العلمية، ليفاجأ بأن هالة صدقي قامت ببيع الأرض التي يمتلكها وأخذت أمواله من خلال التوكيل الذي تركه لها.

وطالب بإجراء تحليل "دي إن ايه"، من أجل معرفة نسب أولاده منها، وذلك بعد أن علم بأنها وضعت بويضات لسيدة أخرى من أجل إنجابها.

كان أول رد فعل من هالة على تلك التصريحات، أنها حذرت من تداول أي معلومات مغلوطة أو مضللة، سواء عن طريق أخبار صحفية أو مقاطع مصورة، بشأن خلافها مع زوجها سامح سامي، مؤكدة إنها سوف تلجأ للقضاء حال حدوث ذلك.

 

وقالت الفنانة في بيان لها، إنها فوجئت بمقطع مصور لأحد الاشخاص الذي يدعي أنه محام، يتهمها فيه بالاستيلاء على أموال زوجها بموحب توكيل بشكل مثير للدهشة، ودون أى سند قانوني، كما تطرق لبعض الأمور العائلية الخاصة، التي لم يبت فيها القضاء، وبناء عليه فقد تقدم المحام الخاص بالفنانة بمذكرة للنائب العام لرفع قضية تشهير ضد هذا الشخص، وكذا ضد زوجها السابق، كما سوف يتم مخاطبة نقابة المحامين خلال ساعات للنظر في مدى مهنية ما حدث، وقياس الأضرار الواقعة على أسرة الفنانة جراء ذلك، بحسب البيان.

 

وأضافت هالة صدقي: "يحاول زوجي بطرق خبيثة النيل مني ومن سمعتي، بعد أن خسر قضية النفقة، رغم محاولاتي عدم التطرق للأمر في وسائل الإعلام مراعاة لشعور أولادي، إلا أنه وللأسف الشديد لم يحترم ذلك أو يضعه نصب عينيه"