اهم الاخبار
الخميس 28 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

برلماني: توزيع الداخلية 32 ألف حقيبة مدرسية بالمجان دليل على تعدد ادوراها

النائب علاء حمدى
النائب علاء حمدى قريطم عضو مجلس النواب

أعتبر النائب علاء حمدى قريطم عضو مجلس النواب نجاح مبادرة كلنا واحد فى توفير 32 ألف حقيبة مدرسية بالمجان وتوزيعها للطلاب بالمناطق الأولى بالرعاية واتخاذ وزارة الداخلية كافة الإجراءات لإطلاق فعاليات المرحلة التاسعة عشر من المبادرة لمدة شهر وذلك بمناسبة قرب بداية العام الدراسى "2021/ 2022" بمثابة دليل قاطع على تعدد الادوار الاجتماعية والانسانية لوزارة الداخلية فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى.

ووجه " قريطم " فى بيان له اصدره اليوم تحية قلبية للواء محمود توفيق وزير الداخلية ولجميع القيادات الضباط والعاملين بوزارة الداخلية على جهودهم الكبيرة والناجحة فى تنفيذ تكليفات القيادة السياسية باحترافية ومهنية لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لدعم منظومة الحماية الاجتماعية للمواطنين لتوفير كافة المتطلبات المدرسية بالتنسيق مع مختلف قطاعات الوزارة ومديريات الأمن على مستوى الجمهورية، لتوفير كافة المتطلبات المدرسية  "زى مدرسى ، أحذية ، أدوات مدرسية" بجودة عالية وأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق، بعدد من فروع السلاسل التجارية والشركات الكبرى تصل إلى 713 منفذا وسرادقا "فرعى – رئيسى" على مستوى الجمهورية، وذلك بالتنسيق مع الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة والموردين من أصحاب الشركات التجارية المتخصصة فى مجال المستلزمات والأدوات المدرسية للمشاركة فى المبادرة .
خاصة أن هذه السلع متوافرة بجودة عالية وأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق بنسبة تصل إلى 30% ، وذلك بالمنافذ والسرادقات الموضحة على الموقع الرسمى لوزارة الداخلية .

توفير السلع بأسعار مخفضة

وأكد النائب علاء حمدى قريطم أن وزارة الداخلية نجحت بكل كفاءة واقتدار فى توفير جميع انواع السلع الاساسية وباسعار مخفضة فى متناول جميع الطبقات الاجتماعية من المواطنين مشيراً الى أن هذا الدور الاجتماعى والانساني لوزارة الداخلية ادى الى توفر كافة السلع على مدى السنوات الماضية وهو ماخفف من حدة التداعيات السلبية لفيروس كورونا.

تجدر الاشارة الى أنه التنسيق مع مديريات الأمن على مستوى الجمهورية بإقامة شوادر ومعارض لتوفير المتطلبات المدرسية بأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق، تنسيقاً ومنتجى ومصنعى الزى المدرسى وأصحاب المكتبات الكبرى وعرضها للبيع من خلال "سيارات متحركة - منافذ ثابتة – معارض" تحت إشراف وتأمين من أجهزة المديرية.