اهم الاخبار
الإثنين 18 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الحكومة العراقية: أنجزنا متطلبات العملية الانتخابية لوجستيا وأمنيا وماليا

رئيس الوزراء العراقي
رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي

أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي، اليوم الأربعاء خلال جلسة مجلس الوزراء، على أننا أنجزنا جميع متطلبات العملية الانتخابية لوجستيا وأمنيا وماليا.

وقال الكاظمي: أسجل شكري لمفوضية الانتخابات وللوزارات؛ لتهيئة الأجواء لإجراء الانتخابات في موعدها، وفقا للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي.

وأضاف: أحذّر من أي محاولة لشراء الأصوات عبر تعيينات وهمية أو توزيع قطع أراض، فهي وعود كاذبة وعلى المواطنين عدم تصديقها.

وتابع قائلا: إن إغراء المواطنين بالادعاءات الكاذبة أمر مرفوض تماماً، ويجب عدم الانجرار إليها، وستتم مراقبتها من قبلنا.

وأوضح الكاظمي أننا نعقد جلستنا لهذا اليوم، ونحن على بُعد أيام من إجراء الانتخابات المقبلة، وكلنا ثقة وتفاؤل بأن تكون هذه الانتخابات، سابقة عراقية في النزاهة واختيار الأفضل لشعبنا.

وشدد الكاظمي على أنه لن تكون هنالك سطوة للمحسوبية والتزوير والفساد مهما كلف الأمر.

وحذر الكاظمي من أي محاولة لشراء الأصوات عبر تعيينات وهمية أو توزيع قطع أراض، فهي وعود كاذبة وعلى المواطنين عدم تصديقها.

وفي سياق آخر، أعلن وزير الموارد المائية العراقي مهدي رشيد الحمداني، السبت في كلمة بـ "مؤتمر الأمن المائي من أهم ركائز الأمن القومي"، عن تفعيل مذكرة مع تركيا تتيح للعراق الحصول على حصة مياه كاملة.

وقال الحمداني: إن "الوزارة تمكنت من تفعيل مذكرة التفاهم من تركيا، والتي تم توقيعها في العام 2009 وعدلت العام 2014 وهي تتيح للعراق الحصول على حصة كاملة"، وفقا لوكالة الأنباء العراقية.

وأضاف: أن "هناك لجنة مشتركة مع تركيا مقرها في العراق للتنسيق بمسألة المياه، مشيرا إلى أن المياه القادمة من إيران وإن كانت نسبتها 15‎%‎ كواردات مائية تؤثر بشكل كبير على محافظة ديالى، لأن تغذية المحافظة بشكل كامل من مياه إيران".

وتابع قائلا: إن "أزمة المياه ليست ازمة وزارة، وإنما هي أزمة بلد بشكل كامل، ونأمل بأن يستمر الاهتمام بملف المياه لدى الجميع، لافتا إلى أن هناك إجراءات تنفيذية وبروتوكولاً صوت عليه مجلس الوزراء من أجل تحديد حصة المياه المالية".

وأكد الحمداني علي أن "دول المنبع استغلت الوضع العراقي ما بعد 2003 وانشأت الكثير من المشاريع، خاصة وأن أكثر من 90‎%‎ من الموارد المائية منابعها خارج العراق".

ولفت الحمداني إلي أن "التطور الكبير والزيادة في النمو السكاني حمل أعباء إضافية للوزارة بتأمين مياه الشرب والزراعة".