اهم الاخبار
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تحقيقات وحوارات

د محمد رجب يكتب: رحيل ملهم الأجيال.. محمود العربي شهبندر تجار مصر

- هذه حكاياته ونوادره مع السياسة .. بدأ من الصفر بائعاً في محل أدوات مكتبية حتي أصبح من أكبر رجال الاعمال

الوكالة نيوز

محمود العربي رجل اعمال عصامي بدأ من الصفر  بعد رحلة كفاح ومثابره اصبح واحد من كبار رجال التجارة والصناعه والاقتصاد في مصر ، رجل شديد التواضع لم يغتر بالمناصب التي تولاها ، رفض الوجاهة السياسية التي عرضت عليه ، ايماناً منه بان الاقتصاد له رجاله  والسياسه لها رجالها ورغم حظه القليل من التعليم الا انه استطاع ان يبني قلعة صناع كبري ويبلغ مكانة اقتصادية رفيعة دون مساندة من احد ودون  ان يحصل علي قروض من البنوك فكان خير قدوة لكل طامح في النجاح .

شهبندر تجار مصر

انه محمود العربي رئيس اتحاد الغرف التجارية السابق ( شهبندر تجار مصر ) وصاحب محلات و مصانع توشيبا العربي ، ولد العربي عام 1932 في اسرة ريفية فقيرة في قرية ابو رقبة بمركز اشمون  منوفية ، توفي والده وهو في سن صغير انتقل بعدها الي القاهرة ليعمل بائعاً في محل صغير لبيع الأدوات المكتبية وعمره لم يتجاوز العاشرة وفي عام 1954 التحق بالخدمة العسكرية لمدة ثلاث سنوات .

بداياته

بدات علاقة العربي بالصناعة بانشاء مصنع صغير للألوان والأحبار ثم قام بتحويل مجال عمله من تجارة الادوات المكتبية الي تجارة وصناعة الاجهزة الكهربائية وسافر الي اليابان للحصول علي توكيل من احدي الشركات الكبري في صناعة الالكترونيات وبعد عودته أنشأ مصنعاً ودخل انتخابات الغرفة التجارية ليصبح رئيساً لها لمدة 14 عاماً واتجه للسياسة لفترة قصيرة عندما اصبح نائباً في البرلمان لدائرة الجمالية في دورة وحيدة .

الرجل العصامي

ويفتخر الحاج محمود العربي بانه ولد لاسرة فقيرة لم تكن اسرته تملك  اي شبر من الارض ولم تستطع  سوي ان تلحقه بكتاب القرية بعد ان أنشأ مصنع للالكترونيات  وركز علي التجارة ودخل من خلالها الي الصناعة وعندما دخل مجال السياسة من خلال انتخابات مجلس الشعب عن دائرة الجمالية لكنه وضح له ان السياسة بالنسبه له هي مضيعة للوقت بالنسبة له فله مصنعه وتجارته وكان يقول ان مصنعي ومتجري اولي بي فالسياسة لها رجالها وانه ليس منهم .

حتي انني شاهدته بعد ان انتشرت الرشاوي الانتخابية ان جاءه احد تجار الانتخابات ليطلب منه نقود يدفعها لبعض الناخبين كي ينتخبوه ، فاذا به يرفض بشدة قائلاً :  اذا كانت هذا الانتخابات فيها فائدة للناس فأهلاً بها واذا لم يكن فيها فائدة فإنني ادعوا الله ان يبعدها عني ، وتفرغ لتجارته ومصنعه الذي  قد بدأ العمل به بعامل واحداً الا انه الان اصبح لديه مايزيد عن خمسه وعشرون الف عامل ومهندس وخبير وذلك بالشراكة مع الشركه الام فيى اليابان والتي يعمل بها اكثر من ثلاثمائة الف عامل وموظف ويتمنى ان يصل مصنعه لهذا العدد في مصر لمساعدة الشباب والمساهمه في القضاء علي البطالة .

ويحصل عمال شركات وموظفيه علي رواتب مجزيه تتفاوت حسب الخبرة والمؤهل والكفاءة ويرفض ان يعمل بشركاته اي شخص مدخن ، كما يرفض التعامل مع اي تاجر اسرائيلي ، وسبق ان رفض مقابلة وفد اسرائيلي اثناء ر ئاسته لاتحاد الغرف التجارية لانه للرافضين للتطبيع مع اسرائيل ويتميز محمو العربي بانه حرص علي احترام البعد الاجتماعي لاهله وابناء  مصانعه وابناء قريته فإننا نعرف أنشأ مستشفي علي اعلا مستوي لعلاج اهل قريته ومدر وشق وتعبير طرق عديده كما انه يكفل الاف الاسر ويتم ذلك في صمت .

واهتم محمود العربي برعاية اسرته واقام لهم مطعم يتناول فيه الجميع طعامهم وينمي بينهم روح التعاون والبعد عن الاستغلال والعمل لوجه الله والوطن انه مصري لم ينسي ماضيه الذي بدأ من قاع المجتمع وبالاجتهاد والصبر والايمان والامانة والصدق بني هذه القلعة الصناعية ولعلنا نشاهد المسجد الكبير الذي اطلق عليه اسم الرحمن الكريم بشارع صلاح سالم والذي يعرفه الجميع وملحق به دار للمناسبات ومراكز لتحفيظ القران الكريم .

واخيرا يبقي الحاج محمود العربي رمزاً من رموز الاقتصاد وتبقي رحلة كفاحه وعصاميته قدوة للأجيال وتأكيد لقيمة العمل والاجتهاد باعتبارها الطريق الوحيد لتحقيق النجاح كما تبقي تجسيداً لمقولة "  ان السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة " ، ويبقي الحاج محمود العربي شاهبندر التجار المصري الشريف النزيه الامين الذي لم يحصل علي قرض واحد من اي بنك وظل شريفاً وأميناً ومحترماً .

اليوم يرحل محمود العربي عن عالمنا بعد رحله كفاح وعطاء ونضال يذكرها التاريخ بكل فخر وافتخار ، اللهم رحمه الله واغفر له وادخله فسيح جناته

كاتب المقال: المستسار السياسي لرئيس حزب الحركة الوطنية المصرية