اهم الاخبار
الخميس 29 يوليو 2021
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

البنتاجون يخصص قاعدة فورت لي بولاية فرجينيا لاستقبال أفغان عملوا مع قواته

البنتاجون ،صورة تعبيرية
البنتاجون ،صورة تعبيرية

وافقت وزارة الدفاع الامريكية البنتاجون اليوم الاثنين على تخصيص قاعدة "فورت لي" العسكرية في ولاية فرجينيا لاستقبال أفغانيين عملوا مع قواتها في أفغانستان.

يأتي ذلك بعد إعلان البيت الابيض الاسبوع الماضي أن "السلطات الأمريكية ستطلق خلال يوليو الحالي رحلات جوية خاصة لإجلاء المواطنين الأفغان الذين عملوا مع الولايات المتحدة كمترجمين أو في مناصب أخرى".

وقال مصدر مسؤول بالبنتاجون قبل ايام :  إن واشنطن "ستطلق عملية للمساعدة في إعادة إسكان الأفغان المهتمين والمؤهلين لذلك ممن ساعدوا الولايات المتحدة وحلفاءها"، وقدموا طلبا للحصول على تأشيرة خاصة، مذكرا بأن هذا الأمر يستند إلى وعد للرئيس جو بايدن.

وأضاف أن "الرحلات المغادرة لأفغانستان ستبدأ في الأسبوع الأخير من يوليو الجاري بالنسبة إلى المرشحين لبرنامج التأشيرة الخاصة الذين سبق أن سجلوا" أسماءهم.

ولم يدل المصدر بتفاصيل عن مواعيد هذه الرحلات ووجهاتها، ولا عن عدد الأفراد المعنيين.

وفى غضون ذلك أكدت وزارة الدفاع الأفغانية أن مقاتلي طالبان أطلقوا النار على 22 من الكوماندوز الأفغان،فى 14 يوليو الجاري، في ولاية فارياب الشمالية في عملية إعدام جماعية. وكانت ذخيرة عناصر القوة الخاصة قد نفدت أثناء قتالهم مع المسلحين، مما دفعهم إلى الاستسلام.

وقالت الوزارة : إن عناصر الحركة المتشددة طلبوا منهم خلع ستراتهم الواقية من الرصاص أثناء الاستسلام ثم أطلقوا النار على 22 جندياً بينهم نجل لواء أفغاني كبير.

وشهدت أفغانستان أعمال عنف بعد أيام فقط من وصف السكرتير الصحفي للبنتاجون جون كيربي في 9 يونيو تقدم طالبان "بالمقلق"، حيث سحب الجيش الأمريكي قواته من البلاد بعد 20 عاما.

وفى المقابل نفى مسؤولون حكوميون بأفغانستان مزاعم طالبان بأنها سيطرت على 85% من الأراضي في البلاد في ذلك الوقت، قائلين إنها جزء من حملة دعائية.

يشار إلى أن القيادة المركزية الأمريكية أعلنت فى وقت سابق أن الجيش الأمريكي أكمل أكثر من 90% من عملية الانسحاب.

وفى موازاة ذلك وصفت مجلة Long War Journal التابعة لمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات (FDD) الوضع الأمني في أفغانستان بأنه "يتدهور بسرعة" لافتة إلى أنه خلال الأيام الستة المنتهية في 5 يوليو، سيطرت طالبان على ما يقرب من 10% من البلاد بأكملها.

اقرأ أيضا..