اهم الاخبار
الخميس 29 يوليو 2021
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

مقتل 7 اشخاص وإصابة 15 اخرين فى انفجار عبوة ناسفة بسوق بالعراق

انفجار عبوة ناسفة
انفجار عبوة ناسفة فى بغداد ،ارشيفية

أعلنت السلطات الامنية فى العراق إنفجار عبوة ناسفة بسوق الوحيلات الشعبي في مدينة الصدر شرق العاصمة بغداد ما أسفر عنه مقتل 7 أشخاص و 15 جريح .
ومن جانبها قالت خلية الاعلام الامني العراقية فى بيان أوردته وكالة الانباء العراقية مساء اليوم الاثنين : إنه "وقع اعتداء إرهابي بواسطة انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع في سوق الوحيلات بمدينة الصدر شرقي بغداد".
وأضافت إن "الاعتداء أدى إلى وقوع عدد من الضحايا بين شهيد وجريح وسنوافيكم التفاصيل لاحقاً".
فيما أظهرت لقطات فيديو تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي أشخاصا يفرون من موقع الانفجار وسماع دوي هائل.
كما أسرعت السلطات العراقية إلى مكان الحادث مع فرق من الدفاع المدني لإطفاء أي حريق قد تسبب به.

وعلى إثر ذلك أعلن اللواء يحيى رسول المتحدث باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة العراقية مصطفي الكاظمي  صدور أمر بتوقيف أمر القوة الماسكة لموقع الانفجار بمدينة الصدر.
وقال رسول فى تغريدة نشرها عبر حسابه مساء اليوم الاثنين إن "القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي أمر بإيداع أمر الفوج الأول لواء الرابع شرطة اتحادية أمر القوه الماسكة للأرض في سوق الوحيلات بمدينة الصدر التوقيف".
وأضاف أن "الأمر تضمن فتح تحقيق من قبل قيادة عمليات بغداد بالحادث".

وفى وقت سابق من اليوم أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق، الإطاحة بما يسمى بـ"والي بغداد" لدى تنظيم "داعش".
وقالت الخلية في بيان إن جهاز الأمن الوطني تمكن، بعملية نوعية استندت على معلومات استباقية، من الإطاحة بما يعرف بـ"والي بغداد" لدى "داعش" بعد مراقبة وملاحقة شملت 3 محافظات عراقية .
وأوضحت أن "الإرهابي الملقى القبض عليه هو أحد أبرز قادة داعش وشغل مناصب عدة أهمها ما يسمى أمير عام ولايات الشامية - الرقة - البادية - صلاح الدين - بغداد".

و أضافت الهيئة أنه اعترف بقيادته العديد من العمليات الإرهابية ضد المدنيين والقوات الأمنية، وكان بنيته التخطيط لشن هجمات في العاصمة بغداد، لكن جهاز الأمن الوطني أفشل تلك المخططات قبل وقوعها.

فيما جدد جهاز الأمن الوطني في البيان عهده إلى الشعب العراقي بالاستمرار في "ملاحقة وتعقب جرذان داعش وخلاياه النائمة بكل عزيمة وإصرار حتى الوصول إلى عراق آمن ومستقر".