اهم الاخبار
السبت 13 يوليو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

المتظاهرون الكينيون يتوعدون بمزيد من المسيرات بعد مقتل 23 شخصًا في اشتباكات

تظاهرات كينيا
تظاهرات كينيا

تعهد المتظاهرون الكينيون اليوم الأربعاء بمواصلة مظاهراتهم ضد الزيادات الضريبية الجديدة، بعد يوم من اشتباكات عنيفة خارج البرلمان وفي جميع أنحاء البلاد خلفت 23 قتيلا على الأقل وعشرات الجرحى.

وبينما كانت الشرطة المدججة بالسلاح تجوب شوارع العاصمة نيروبي يوم الأربعاء، توجه أنصار الحركة الاحتجاجية المستمرة منذ أسبوع إلى منصة "إكس"، باستخدام هاشتاج #tutanethursday، أو "أراك يوم الخميس" بمزيج من اللغتين السواحيلية والإنجليزية.

وازداد الغضب على الإنترنت بشأن زيادة الضرائب إلى حركة احتجاجية على مستوى البلاد تدعو إلى إصلاح سياسي، في أخطر أزمة تواجهها رئاسة الرئيس ويليام روتو المستمرة منذ عامين.

وفتحت الشرطة النار على حشود احتشدت حول البرلمان يوم الثلاثاء ثم اقتحمت مجمع البرلمان بعد دقائق من تصويت المشرعين على الإجراءات الضريبية المثيرة للجدل.

ووثقت صحيفة ذا نيشن احتجاجات في 35 مقاطعة على الأقل من مقاطعات كينيا البالغ عددها 47 مقاطعة، من المدن الكبرى إلى المناطق الريفية - حتى في مدينة إلدوريت، مسقط رأس روتو، في معقل عرقية كالينجين.

وقالت نقابة الأطباء الكينية، اليوم الأربعاء، إن 23 شخصا على الأقل قتلوا في أنحاء كينيا وإن 30 آخرين يتلقون العلاج من إصابات بالرصاص.

وقال ضابط شرطة موجود هناك لرويترز إن المشرحة العامة الرئيسية في العاصمة استقبلت جثث ستة أشخاص قتلوا في احتجاجات يوم الثلاثاء. وقال مسؤولان صحيان إن جثتين أخريين و160 شخصا مصابين وصلوا إلى مستشفى كينياتا الوطني.

وركز العديد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي على خطاب روتو بعد الاشتباكات، والذي قال فيه إن الهجوم على البرلمان كان من عمل "مجرمين يتظاهرون بأنهم متظاهرون سلميون".

"صباح الخير يا رفاق المجرمين توباتان الخميس للقيام بما يفعله المجرمون" ، نشر أحد مستخدمي X.

وحثت منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي الناس على احتلال مقر الرئاسة، ومكتب الرئيس ومقر إقامته، يوم الخميس، والمكاتب المحلية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي يوم الجمعة، على الرغم من أنه لم يكن من الواضح على الفور ما إذا كانت الدعوات جاءت من الأفراد أو حركة أوسع.