اهم الاخبار
الجمعة 24 مايو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

منوعات والمرأة والطفل

هل يجوز الطلاق أثناء الحمل.. أزهري يوضح

الوكالة نيوز

انتشر خلال الفترة الماضية سؤال على مواقع التواصل الاجتماعي جاء فيه " هل يجوز الطلاق أثناء الحمل؟ "، الأمر الذي أثار جدلاً واسعاً بسبب انتشار خبر طلاق فنانة من زوجها أثناء فترة حملها.

ونستعرض لكم خلال التقرير التالي عبر موقع الوكالة نيوز حكم حدوث طلاق الزوجة من زوجها أثناء فترة الحمل، وفقًا للشرعية الإسلامية.

حكم حدوث طلاق الزوجة من زوجها أثناء فترة الحمل

من جانبه أوضح الشيخ أسامة قابيل، من علماء الأزهر الشريف، حكم حدوث طلاق الزوجة من زوجها أثناء فترة الحمل، قائلا :" إن وقوع  الطلاق لا علاقة له بحمل ولا غيره".

الشيخ أسامة قابيل: الحمل لا علاقة له بوقوع الطلاق أو عدم وقوعه

وتابع الشرح أسامة قابيل: "الحمل لا علاقة له بوقوع الطلاق أو عدم وقوعه، فالحمل نحتاجه لبيان العدة، إنما نعلق موضوع الطلاق على الحمل أو عدمه فهذا غير صحيح"، مؤكدا أنه قد ثبت عن رسول الله ﷺ أنه قال لابن عمر لما طلق امرأته في حيضها، أمره أن يمسكها حتى تحيض ثم تطهر، قال: ثم ليطلقها طاهراً أو حاملاً، فالنبي ﷺ جعل تطليق الحامل من جنس تطليق الطاهر التي لم تمس.

وأوضح: "فى أمر الطلاق لا بد أن نتحاور ونسأل الزوج فى عدة أمور منها الإدراك والغضب والقصد والنية فى كنايات الطلاق، والحلف بالطلاق ثم بعد ذلك نحكم بوقوع الطلاق أم لا، ولا اعتبار فى الحكم بحمل المرأة أو نفاسها أو أى شيء من هذا القبيل".

واستشهد الشيخ أسامة قابيل بقول الله سبحانه وتعالى: يا أيها النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ [الطلاق:1] قال العلماء: معناه: طاهرات من غير جماع. هذا معنى التطليق للعدة: أن يطلقها وهي طاهر لم يمسها، أو حامل قد ظهر حملها.

أسامة قابيل: حالات الطلاق لا يتم التعميم فيها وكل حالة لها فتوى خاصة بها

واختتم قابيل حديثه قائلاً: حالات الطلاق لا يتم التعميم فيها وكل حالة لها فتوى خاصة بها طبقا لبعض الأمور التى يسأل عنها الزوج، لافتا إلى ضرورة الرجوع إلى أهل العلم من علماء الأزهر الشريف وعلماء دار الإفتاء المصرية، وعدم أخذ الفتوى من غير المتخصصين، أو المؤهلين في تلك المسائل الفقهية التي يبنى عليها استقرار وحياة الأسرة التى تعتبر اللبنة الأساسية في المجتمع.