اهم الاخبار
الأحد 21 أبريل 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

القباج تفتتح مؤتمر الهلال الأحمر «النداء الإنساني الدولي لدعم غزة»

الوكالة نيوز

افتتحت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ونائب رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر المصري فعاليات مؤتمر الهلال الأحمر المصري، والذي ينظمه تحت عنوان " النداء الإنساني الدولي لدعم غزة"، وذلك بحضور الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان والسفراء وقيادات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر حول العالم وممثلى المنظمات الأممية و غير الحكومية وشركاء العمل الإنسانى.

ورحبت وزيرة التضامن الاجتماعي بكل من لبى الدعوة لتأكيد  العمل المشترك في الاستجابة لتداعيات الحرب على غزة تلك الحرب التي شهدت خرقا صريحا لكافة المواثيق الدولية، وللقانون الدولي الإنساني، ونقض لاتفاقات جنيف وبروتوكولاتها الإضافية التي تنظم السلوك أثناء النزاعات المسلحة و الحد من تأثيراتها، كما أن المؤتمر يعبر  عن روح التضامن والدعم للأشقاء في غزة، مثنية على التعاون والتنسيق البناء مع جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني التي تلعب دورا بطوليا وتاريخيا.

مجازر جيش الاحتلال

وأشارت القباج إلى أنه عقب مرور 97 يوما على الحرب الإسرائيلية، فقد أوضحت الاحصائيات أن جيش الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 1,944 مجزرة، وهناك 30,210 شهيداً ومفقوداً، منهم 23,210 شهيداً ممن وصلوا إلى المستشفيات، و10,000 شهيد من الأطفال، و 7,000 شهيدة من النساء، 326 شهداء من الطواقم الطبية، و45 شهيداً من الدفاع المدني، و112 شهيداً من الصحفيين، وهناك 7,000 مفقودٍ 70% منهم من الأطفال والنساء، فضلا عن 59,167 مصاباً، 6.000 إصابة بحاجة للسفر للعلاج لإنقاذ حياة، و650 جريحاً فقط من سافروا للعلاج، كما هناك 10,000 مريض سرطان يواجهون خطر الموت، و99 حالة اعتقال من الكوادر الصحية، بالإضافة إلى 10 معتقلين من الصحفيين، وهناك 2 مليون نازح في قطاع غزة، و400,000 مصاب بالأمراض المعدية نتيجة النزوح.

كما هناك 134 مقراً حكومياً دمرها الاحتلال، و95 مدرسة وجامعة دمرها الاحتلال بشكل كلي، و295 مدرسة وجامعة دمرها الاحتلال بشكل جزئي، بالإضافة إلى 142 مسجداً دمرها الاحتلال بشكل كلي، و240 مسجداً دمرها الاحتلال بشكل جزئي، و3 كنائس استهدفها ودمرها الاحتلال، و69,000 وحدة سكنية دمرها الاحتلال كلياً، و290,000 وحدة سكنية دمرها الاحتلال جزئياً، و65,000 طن من المتفجرات ألقاها الاحتلال على غزة، بالإضافة إلى 30 مستشفى أخرجها الاحتلال عن الخدمة، و53 مركزاً صحياً أخرجه الاحتلال عن الخدمة، وهناك 150 مؤسسة صحية استهدفها الاحتلال بشكل جزئي، و121 سيارة إسعاف دمرها جيش الاحتلال، وهناك 200 موقع أثري وتراثي دمرها الاحتلال.

وأشادت القباج بدور الدولة المصرية في الأحداث الراهنة، حيث إن مصر قيادة وحكومة و شعبا انخرطت منذ اللحظة الأولى في جهود غير عادية لتنسيق وإرسال المساعدات الإنسانية الى غزة،و لم تغلق معبر رفح البري في أي لحظة، بل منذ اللحظة الأولى دعت مصر جميع الدول والمنظمات الإقليمية والدولية الراغبة في تقديم مساعدات لقطاع غزة إلى الوقوف جنب إلى جنب لتوصيل تلك المساعدات الإنسانية، وقد أولت مصر أهمية بالغة للتكاتف والعمل المنسق لتخفيف معاناة الأشقاء والأخوات هناك، ويظل موقف مصر واحداً راسخاً لا ريب فيه، يؤكد حق الشعب الفلسطيني في البقاء آمنين في أراضيهم.

وأفادت وزيرة التضامن الاجتماعي أن هناك تحديات  هائلة تواجه المدنيين في غزة، ومن هذا المنطلق، قامت مصر بتوجيه كافة الجهود والموارد لتقديم الدعم اللازم وتلبية احتياجات السكان في هذه المنطقة المنكوبة، معلنة الالتزام بتقديم الدعم والمساعدة لهم في هذه الظروف العصيبة والعمل بكامل القوة لاستمرار هذا الجسر الإنساني من المساعدات الإنسانية والإغاثية لتصل إلى كل شخص داخل القطاع، مشددة على أنه من منطلق دور الهلال الأحمر المصرى كجمعية مساعدة للسلطات في أوقات الكوارث والأزمات فقد عملت الجمعية بكامل طاقتها على تعزيز بناء الجسر الإنسانى ولعبت دورًا حيويًا في التنسيق والاستجابة لدعم غزة بالتعاون مع الهيئات والمنظمات المحلية والدولية المعنية بالإغاثة بهدف تقديم المساعدات الإنسانية العاجلة والدعم المتمثل فى جوانب عدة، منها التنسيق، حيث يقوم الهلال الأحمر المصري بالتنسيق المستمر بصفة خاصة مع الهلال الأحمر في فلسطين واللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومع الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر، والمنظمات الأممية، للوقوف على الأولويات والاحتياجات لأهالينا في قطاع غزة وتحديد العاجلة منها وتقديم الدعم المناسب.

كما يقوم الهلال الأحمر المصري بتوفير المساعدات الإنسانية العاجلة للأشخاص المتضررين في غزة، بما في ذلك المواد الغذائية والماء والأدوية والمواد الطبية الأساسية، حيث تم انشاء 6 مناطق لوجستية و9 مخازن تستقبل المساعدات من كافة الدول وتدير المنظومة اللوجستية بشكل عالى الكفاءة، فضلا عن مشاركة الهلال الأحمر المصري في الجهود الإنسانية الدولية لدعم غزة، و المساهمة في توجيه التبرعات والمساعدات الدولية لتلبية الاحتياجات العاجلة والمستدامة في غزة.

ووجهت القباج الشكر إلى الدول الصديقة والمؤسسات الدولية التي تقدم الدعم للشعب الفلسطيني في غزة، آملة أن يتم تعزيز هذا الدعم وتوسيع نطاقه.