اهم الاخبار
الأربعاء 22 مايو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الخارجية الأمريكية تحذّر من العلاقات العسكرية "المتنامية" بين كوريا الشمالية وروسيا

وزير الخارجية الأمريكي
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن - أرشيفية

أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الخميس، على أنه ونظيره الكوري الجنوبي بارك جين لديهما مخاوف "عميقة" بشأن التعاون العسكري المتنامي بين كوريا الشمالية وروسيا.

وقال بلينكن وبارك أيضًا إنهما ناقشا العمل معًا لتنفيذ ما يسمى باستراتيجية الردع الممتدة لمواجهة التهديدات من كوريا الشمالية وتعزيز التعاون الاستراتيجي مع اليابان.

التحذير الصاروخي لكوريا الديمقراطية

وأضاف، "تتخذ بلداننا الثلاثة بالفعل خطوات لتحسين استجابتنا المشتركة من خلال المشاركة في الوقت الفعلي لبيانات التحذير الصاروخي لكوريا الديمقراطية، والتدريبات الدفاعية الثلاثية والجهود المبذولة لمواجهة الأنشطة السيبرانية الخبيثة لكوريا الديمقراطية"، وفقا لوكالة رويترز.

وأدانت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان ما يقولون إنه تدفق أسلحة ومعدات عسكرية من كوريا الشمالية إلى روسيا، قائلين إن تحركات البضائع من الدولة المنعزلة إلى روسيا دليل على ذلك.

وتنفي كوريا الشمالية وروسيا عقد أي صفقات أسلحة رغم أن زعيميهما تعهدا بتعاون عسكري أوثق عندما التقيا في سبتمبر الماضي في أقصى شرق روسيا.

وقال بارك أيضًا بعد اجتماعه مع بلينكن، إن وزيري الخارجية يحثان الشمال على إلغاء خطة لإطلاق قمر صناعي للتجسس.

وتستعد كوريا الشمالية لإطلاق قمر صناعي للتجسس بعد أن فشلت مرتين هذا العام في وضع واحد في مداره. وقالت كوريا الجنوبية الأسبوع الماضي إن كوريا الشمالية في المراحل النهائية من الاستعدادات لعملية الإطلاق بعد حصولها على ما يبدو على مساعدة فنية من روسيا.

وذكر الجيش الكوري الجنوبي يوم الاثنين أنه في حالة تأهب بعد أن حددت كوريا الشمالية يوم 18 نوفمبر "يوم صناعة الصواريخ" بمناسبة إطلاقها صاروخا باليستيا عابرا للقارات العام الماضي.

وتعد زيارة بلينكن لكوريا الجنوبية، التي تستغرق يومين، هي الأولى التي يقوم بها وزير خارجية أمريكي منذ عامين ونصف، وجزء من جولة آسيوية أوسع ستتضمن توقفًا في الهند. كان في الشرق الأوسط قبل اليابان.