اهم الاخبار
الأحد 01 أكتوبر 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

وزير الرى : تخطيط وتنمية الموارد المائية ورفع كفاءة إستخدامها وتحسين أداء منظومة الري والصرف

الوكالة نيوز

تم عقد إجتماع "اللجنة الدائمة العليا للسياسات بالوزارة" برئاسة الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والري ، وعضوية السادة أعضاء اللجنة .

وصرح الدكتور سويلم أنه تم خلال الاجتماع مناقشة السياسات العامة للوزارة خاصة ما يتعلق بتخطيط وتنمية الموارد المائية ورفع كفاءة إستخدامها وتحسين أداء منظومة الري والصرف ، وتعزيز التنسيق بين أجهزة الوزارة المختلفة ، كما تم إستعراض الموقف التنفيذى للمشروعات الكبرى التي تنفذها الوزارة ، والتنسيق مع مختلف جهات الدولة بشأن هذه المشروعات .

وقد وافقت لجنة السياسات على إدراج "سياسة تنفيذ وتطوير سيناريوهات لتحلية المياه لإنتاج الغذاء" ضمن الخطة البحثية للمركز القومي لبحوث المياه ، مع تخصيص ميزانية إضافية للتوسع في إجراء التجارب البحثية بهذا الشأن بالتعاون مع جهات الوزارة المختلفة .

كما تم الموافقة على تبني الوزارة لتقنيات منخفضة التكاليف لمعالجة مياه الصرف الزراعي ، وتوفير الدعم المالي اللازم لتطوير هذه التقنيات ، والتعاون بين المركز القومى لبحوث المياه وقطاعات الوزارة لتصميم مجري مائي الحديث لتجربة معالجة مياه الصرف الزراعي بإستخدام "مواد نانونية صديقة للبيئة" ، مع تنفيذ برامج تدريبية للعاملين بالوزارة على هذه التقنيات .

وفي مجال التدريب ورفع القدرات .. وافقت لجنة السياسات إدراج دورات متخصصة لكل جهة من جهات الوزارة من ضمن الدورات التدريبية لمركز التدريب الإقليمى للموارد المائية والرى وذلك طبقاً لمتطلبات العمل بكل جهة ، مع إنشاء وحدة بمركز التدريب الإقليمى تكون مسئولة عن التنسيق مع الجهات الخارجية للحصول على دعم للمركز في مجال التدريب خاصة في ظل ما يمثله التدريب من أهمية كبرى في رفع كفاءة وتحسين مهارات العاملين في مجال إدارة وتخطيط الموارد المائية وغيرها .

مع قيام مركز التدريب الإقليمى للموارد المائية والرى بتصميم وتنفيذ دورات تدريبية دورية في مجال "إعداد دراسات الجدوى الفنية والإقتصادية والإجتماعية للمشروعات التي تدرج في موازنة الجهات المختلفة" ، يشارك فيها المهندسين والمختصين بجهات الوزارة المختلفة .

وفى ظل ما تواجهه مصر والعالم من تغيرات مناخية وما ينتج عنها من تأثيرات سلبية على المناطق الساحلية وخاصة على المناطق المنخفضة بدلتا نهر النيل .. فقد وافقت لجنة السياسات على إدراج "التوسع في دراسات وتنفيذ طرق الحماية الصديقة للبيئة لحماية المناطق الساحلية" ضمن إستراتيجية الوزارة للتأقلم مع التغيرات المناخية ، والعمل على تدريب المهندسين والفنيين على وسائل الحماية الصديقة للبيئة ، بالشكل الذى يوفر الحماية للمناطق الساحلية من مخاطر والنحر والغمر بالمياه والحفاظ على الإستثمارات الضخمة بالمناطق الساحلية .