اهم الاخبار
الخميس 20 يونيو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

كوريا الجنوبية تطالب بيونغ يانغ بالتراجع عن خطتها لإطلاق قمر صناعي

صاروخ كوري شمالي
صاروخ كوري شمالي

طالبت كوريا الجنوبية، اليوم الاثنين، كوريا الشمالية بالتراجع عن خطتها لإطلاق قمر صناعي خلال الفترة ما بين 31 مايو و11 يونيو.

وفي وقت سابق من اليوم، أفاد تقرير إعلامي ياباني، بأن كوريا الشمالية أبلغت اليابان بخطتها لإطلاق قمر صناعي خلال الفترة ما بين 31 مايو و11 يونيو، في الوقت الذي يستعد فيه النظام الكوري الشمالي لوضع أول قمر صناعي للتجسس العسكري في مداره، نقلا عن وكالة يونهاب.

وأشارت وكالة أنباء كيودو اليابانية إلى أن كوريا الشمالية أبلغت الحكومة اليابانية بخطتها لإنشاء منطقة بحرية خطرة خلال الفترة المذكورة.

كما أبلغت كوريا الشمالية المنظمة البحرية الدولية بخطتها لإطلاق القمر الصناعي، بحسب الإذاعة اليابانية NHK.

وأعلنت كوريا الشمالية الانتهاء من الاستعدادات لتحميل أول قمر صناعي عسكري للتجسس على صاروخ، مما أثار تكهنات بأنها قد تطلقه في وقت مبكر من يونيو.

ومن جانبه تفقد زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ-أون، لجنة غير دائمة مسئولة عن التحضير لإطلاق قمر صناعي للاستطلاع العسكري ووافق على "خطة عملها المستقبلية".

يُذكر أن إطلاق كوريا الشمالية المقترح للقمر الصناعي ينتهك سلسلة من قرارات مجلس الأمن الدولي التي تحظر برامجها النووية والصاروخية، لأنها تستخدم نفس التكنولوجيا المستخدمة في الصواريخ الباليستية.

أعلن الجيش الكوري الجنوبي، أبريل الماضي، عن إبعاد سفينة تابعة لكوريا الشمالية عبرت الحدود البحرية الغربية في اليوم السابق.

وقالت هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الكورية الجنوبية، إن زورق الدورية الكوري الشمالي عبر خط الحدود الشمالي في المياه شمال شرق جزيرة "بيك ريونغ" الكورية الجنوبية في البحر الأصفر في الساعة 11:00 صباح يوم السبت مما دفع سلاح البحرية الكورية الجنوبية إلى إرسال زورق دورية من طراز تشامسوري.

وأطلقت السفينة الكورية الجنوبية 10 طلقات تحذيرية بمدفعها الآلي بعد أن ظل الزورق الكوري الشمالي غير مستجيب للتحذيرات الكورية الجنوبية ومحاولات الاتصال، وأجبرته على التراجع.

وتوغل الزورق الكوري الشمالي أثناء مطاردة قارب صيد صيني بحسب مصدر مطلع، نقلا عن وكالة يونهاب.

وأضافت الهيئة إنه حدث اصطدام بين السفينة الكورية الجنوبية والقارب الصيني خلال العملية مما أدى إلى إصابة بعض البحارة الكوريين الجنوبيين بجروح طفيفة ونقلهم إلى مستشفى عسكرية لتلقي العلاج.