اهم الاخبار
الجمعة 19 يوليو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الدفاع الروسية: سنزيد إنتاج الذخائر عالية الدقة لدعم عمليتنا العسكرية في أوكرانيا

وزير الدفاع الروسي
وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، خلال اجتماع في مقر المجموعة المشتركة للقوات الروسية، عن زيادة إنتاج الذخائر عالية الدقة لدعم عمليتنا العسكرية في أوكرانيا.

وقال شويغو: "نظرا لتوسيع القدرات الإنتاجية وزيادة إنتاجية العمالة، فقد زاد عدد المنتجات التي ينتجونها لدعم القوات عدة مرات، نحن نتحدث عن كل من أنواع الأسلحة التقليدية وعالية الدقة"، نقلا عن وكالة ريا نوفوستي.

وشدد الوزير على أن ذلك "يتيح لنا القيام بالمهام التي حددها القائد الأعلى للقوات المسلحة وفق خطة إجراء عملية عسكرية خاصة.

وأشار شويغو إلى أن الخبراء حددوا الكميات اللازمة من الإمدادات من الذخيرة، ويتم الآن اتخاذ تدابير لزيادة هذه الكميات.

وأضافت الوزارة في بيان، أنه تم خلال اجتماع العمل أيضا مناقشة قضايا زيادة تزويد المجموعات الروسية بالذخيرة. بما في ذلك تحسين كفاءة النظام اللوجستي لتزويد القوات بكل ما تحتاجه.

وبالإضافة إلى ذلك، استمع شويغو تقارير عن الوضع الحالي.

وفي سياق آخر، قال رئيس منطقة دونيتسك الموالي لروسيا فيتالي خوتسينكو، يوم الخميس، إن تطويق مدينة باخموت الاستراتيجية بالكامل بات قريباً جداً.

وتشهد مدينة باخموت، تلك المدينة الصغيرة القابعة في شرق أوكرانيا، قتال شرس حيث تستهدفها روسيا منذ أشهر للسيطرة عليها.

في حين عدت تلك المعارك ضمن الأطول خلال شهور الحرب وأكثرها دموية، نقلا عن العربية نت.

وفي السياق، أعلنت الاستخبارات البريطانية، الخميس، إن روسيا تستعد لبدء حملة تجنيد عسكرية تهدف لتسجيل 400 ألف جندي إضافي.

وقال وزارة الدفاع البريطانية في بيان علي تويتر: إن "روسيا تتجه لطرح امتيازات للتطوع بالجيش بدلا من التعبئة الإجبارية".

وأضاف البيان: "أن تلك الامتيازات لن تنجح بشكل عملي، وستحاول السلطات الإقليمية تحقيق أهداف التجنيد المخصصة لها من خلال إجبار الرجال على الانضمام."

وتابع البيان: "أن السلطات الروسية تحاول سد النقص في عدد الموظفين من أجل تقليل المعارضة المحلية من خلال اختيار "نموذجًا تطوعيًا"، ولكنها لن تنجح في حشد 400 ألف جندي إضافي بدون تعبئة إجبارية".

وأشارت الوزارة إلى أن إعادة بناء القوة القتالية لروسيا في أوكرانيا سوف تتطلب أكثر من مجرد أفراد؛ فموسكو بحاجة إلى ذخيرة وإمدادات عسكرية أكثر مما هو متاح لها حاليًا.