اهم الاخبار
الأحد 04 يونيو 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

وزيرة الثقافة: اختيار القاهرة كعاصمة للثقافة فى دول ‏العالم ‏الإسلامي تتويج لمكانتها الفريدة ‏

بيان صادر عن وزارة
بيان صادر عن وزارة الثقافة

ضمن سلسة من الفعاليات المُقررة احتفاءً بختام فعاليات «اختيار القاهرة عاصمة للثقافة في دول العالم ‏الإسلامي»، سلمت الدكتورة «نيفين الكيلاني» وزيرة الثقافة، والدكتور ‏«سالم بن محمد المالك» المدير العام ‏لمنظمة ‏العالم ‏الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة «الإيسيكو»، جوائز مسابقة «تراثي» للتصوير الفوتوغرافي، التي  نظمها الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، برئاسة المهندس «محمد أبو سعدة» ‏احتفالًا باختيار القاهرة عاصمة للثقافة في دول العالم الإسلامي 2022، وذلك على مسرح «الهناجر» بساحة ‏الأوبرا المصرية، بحضور عدد من السفراء، ورؤساء قطاعات وزارة الثقافة، وممثلي الدول العربية ‏والإسلامية‎.‎

الكيلاني:«عام مضى أعلنت فيه ‏القاهرة عن ‏حضارتها العريقة كعاصمة للثقافة»

اكدت  الدكتورة «نيفين الكيلاني» ان هناك عام مضى أعلنت فيه ‏القاهرة عن ‏حضارتها العريقة، ‏كعاصمة للثقافة، ‏ارتدت فيه أجمل حُليها ‏لتظهر ‏كعروس للثقافة، وأتاحت خلاله فرصًا متكافئة للفنانين والمثقفين  ‏لممارسة ‏أنشطتهم، بعدد هائل من الفعاليات والأنشطة فى كافة ‏أنحاء ‏المدينة العريقة، والتي احتضنت خلاله ‏فنانين ‏من الأشقاء بالدول ‏الأعضاء فى المنظمة، شاركوها احتفاءها بالثقافة، بفاعليات ‏متنوعة، لنصل ‏إلي الحفل الختامي، ‏والذي نُعلن فيه سعادتنا بإظهار ‏قاهرة المعز كدرة ‏للثقافة الأصيلة والحداثية.

نيفين الكيلاني:«هناك عام من الثقافة كان عاماً ثقيلاً عالمياً ‏مشحوناً ‏بالأزمات والنزاعات فى أماكن مختلفة»

صرحت نيفين الكيلاني ان هناك عام من الثقافة كان عاماً ثقيلاً عالمياً ‏مشحوناً ‏بالأزمات والنزاعات فى أماكن مختلفة، ‏ألقت ‏بظلالها على دول ‏العالم، لكن القاهرة ازدانت فيه، وبدعم ‏كامل من منظمة العالم ‏الإسلامي للتربية ‏والعلوم ‏والثقافة "الإيسيسكو"، لتقدم فيه الثقافة ‏من خلال عدد ‏هائل من الفاعليات والأنشطة، أعلنت ‏فيه ‏عن ‏تاريخها وتراثها الثقافي المادي وغير المادي، ‏انصهرت جميعاً ‏لتقدم المشهد الحالي من الثقافة ‏الصلبة ‏ذات المكونات المتعددة‎.‎

وتابعت وزيرة الثقافة أن اختيار القاهرة كعاصمة للثقافة فى دول ‏العالم ‏الإسلامي هو تتويج لمكانتها الفريدة، ‏كملتقى ‏للثقافات عبر الحقب ‏الزمنية المتعاقبة، وكمركز مهم ‏للثقافة والإبداع، وتتجلى مكانتها ‏كنقطة ‏تلاقي ثقافي ‏بين الشرق والغرب، فالقاهرة هي التي احتضنت ‏كل زائر ‏ولاجئ ومحب وفنان، لتبرز مواهبه ‏وتقدمها للعالم، ‏ليصبح ‏نسيجًا ثقافيًا يُمثل طريقًا آمناً للتعايش ‏والسلام‎، كما أكدت وزيرة الثقافة على تطلعها إلى ‏مزيد من ‏الفعاليات، وتعزير التعاون بين ‏الوزارة، ‏والمنظمة لدعم الثقافة ‏المصرية، وإظهار وجهها الحضاري العريق.

والجدير بالذكر ان قد جاءت جوائز القسم الأول من المسابقة كالتالي:‏‎ ‎حصل على الجائزة الأولي، مصطفى الشوربجي، وحصلت على الجائزة الثانية، دعاء عادل، وحصلت ‏على الجائزة الثالثة، أمل مطر، ‏‎وحصل على الجائزة التشجيعية كل من، فادي قدسي، ومروة حسين، ‏ومن المُقرر أن يتم الإعلان عن جوائز «القسم الثاني» من المسابقة وتسليمها، وإعادة معرض المسابقة، ‏بمقر منظمة الإيسيسكو بالرباط في المغرب الشقيق، في وقت لاحق.

كما تضمنت الفعاليات، عرضًا لفيلم يوثق الفعاليات التى قدمتها الوزارة خلال عام مضى، إضافة إلى افتتاح ‏معرض الأعمال المشاركة في المسابقة بقسميها، وتفقد معرض للآسر المنتجة بمطروح، للحرف اليدوية ‏والتراثية، إضافة إلى عروض فنية لفرقتى «التنورة التراثية، وأسوان للفنون الشعبية»، وقد تكونت لجنة التحكيم للمسابقة، عن منظمة «الإيسيسكو»، الدكتور« أسامة النحاس، إيمان دجيل، نسيم ‏اعمر، ومن مصر جلال المسري، حسام دياب، المهندس محمد أبو سعدة».