اهم الاخبار
الجمعة 27 يناير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الخارجية المغربية: نعمل على تعزيز شراكتنا مع الاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات

وزير الخارجية المغربي
وزير الخارجية المغربي - أرشيفية

أكد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، في مؤتمر صحفي مع مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل اليوم الخميس، على أننا نعمل على تعزيز شراكتنا مع الاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات.

وأشار بوريطة إلى أنه لدينا مصالح مشتركة مع الاتحاد الأوروبي ونتقاسم معه العديد من المبادئ والقيم.

ومن جانبه، قال بوريل: إن الاتحاد الأوروبي بنى شراكة استراتيجية مع المغرب على مدار أعوام عدة، لافتا إلى أننا أكبر شريك تجاري للرباط وأكثر من نصف الاستثمارات الأجنبية في المغرب أوروبية.

وفي سياق آخر، أكد مسؤول السياسة الخارجية جوزيب بوريل لوزير خارجية إسرائيل الجديد إيلي كوهين، على أن الاتحاد الأوروبي مستعد لدعم حل الدولتين وإحياء عملية السلام.

وقال بوريل في تغريدة على تويتر أمس الأربعاء: "مبروك إيلي كوهين على تعيينك وزيرا لخارجية إسرائيل. نتطلع إلى العمل معكم لتحسين العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل. لدينا الكثير لنفعله معًا."

وأضاف بوريل: "الاتحاد الأوروبي على استعداد للمساهمة في إحياء عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية وتعزيز حل الدولتين".

وفي السياق، أعربت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الثلاثاء، عن قلقها من زيارة وزير الأمن الإسرائيلي اليميني المتطرف بن غفير، إلى باحة المسجد الأقصى والتي من المحتمل أن تفاقم التوترات وتثير العنف.

وأكد البيت الأبيض على أن أي تغيير في الوضع القائم في المواقع المقدسة في القدس "غير مقبول"، نقلا عن وكالة فرانس برس.

وأشارت الخارجية الأمريكية إلى أنه أجرت اتصالات مكثفة مع إسرائيل وشركائنا العرب لتفادي التصعيد، كما نسعى لتعزيز فرص السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقد أجري وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، اتصال هاتفي اليوم الثلاثاء، مع نظيره الأردني أيمن الصفدي.

وبحث الجانبان سبل تطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين، كما تناول الاتصال التطورات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، نقلا عن وكالة الأنباء الإماراتية.

وشدد الجانبان على استمرار التنسيق والتشاور في جهود البلدين نحو حل الأزمات الإقليمية وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

كما أكد الوزيرين على ضرورة تفعيل الجهود الرامية إلى تحقيق السلام العادل والشامل والدائم على أساس حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وأكدا على ضرورة وقف جميع الإجراءات الإسرائيلية اللاشرعية التي تقوض حل الدولتين.