اهم الاخبار
الخميس 09 فبراير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الاستخبارات العراقية: القبض على 8 إرهابيين في 5 محافظات

مديرية الاستخبارات
مديرية الاستخبارات العسكرية العراقية

كشفت مديرية الاستخبارات العسكرية العراقية، اليوم الأحد، عن إلقاء القبض على ثمانية إرهابيين في 5 محافظات.

وقالت المديرية في بيان: إنه "استنادا إلى معلومات استخبارية دقيقة لأقسام وشعب (استخبارات وأمن) قيادة عمليات البصرة وميسان والانبار والفرقة السابعة و العاشرة والخامسة عشر وبالتعاون مع استخبارات وقوة من ألوية تلك القيادات، تم نصب كمائن محكمة في مناطق متفرقة من المحافظات أعلاه، حيث أسفرت عن إلقاء القبض على (8) إرهابيين مطلوبين للقضاء وفق أحكام المادة (4 إرهاب) في قضاء القائم وتلعفر وقلعة صالح و هيت والمحمودية والرمادي والمدينة"، نقلا عن وكالة الأنباء العراقية.

وأضافت المديرية في بيان، أنه "تم تسليم الإرهابيين إلى جهات الطلب أصولياً".

وفي سياق متصل، ألقي جهاز الأمن الوطني العراقي، أمس السبت، القبض على انتحاري في محافظة ديالى.

وقال الجهاز في بيان: إنه "استكمالًا لسلسلة العمليات النوعية والضربات الموجعة التي يُنفذها جهاز الأمن الوطني العراقي ضد فلول عصابات داعش الإرهابية، واستناداً إلى معلومات استخبارية دقيقة تمكنت قوة من الجهاز في محافظة ديالى وبكمين محكم من الإطاحة بانتحاري كان يروم تفجير نفسه واستهداف أحد قادة الحشد الشعبي في ديالى".

وأضاف البيان: أنه "وبيقظة رجال الأمن الوطني حالت دون تنفيذ عمليته الإجرامية"، نقلا عن وكالة الأنباء العراقية.

وتابع الجهاز أنه "جرى إلقاء القبض عليه وإحالته إلى الجهات القضائية المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه وفق القانون".

وأشار البيان إلي أن "الجهاز مستمر في تنفيذِ واجباته الاستخبارية والعملياتية لملاحقة وتفكيك العصابات الإرهابية بكل حرفية وصمت حتى الوصول إلى عراق آمن ومستقر".

وفي سياق آخر، أشار مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، في كلمة بمؤتمر "بغداد ٢" يوم الثلاثاء، إلى أننا نخطط لاجتماع على المستوى الوزاري بين الاتحاد الأوروبي والعراق في النصف الأول من العام المقبل.

وأكد بوريل على أن سيادة ووحدة أراضي العراق يجب أن تكون محترمة من الجميع، لافتا إلى أن الاتحاد الأوروبي صديق حقيقي للعراق.

وأوضح بوريل أنه لا يمكن أن يكون العراق ساحة لصراعات بالوكالة، ونسعى إلى عراق مستقر وأكثر قوة، كما ندعم جهود إنهاء أزمة مخيم الهول ودمج العائدين منه في المجتمع العراقي.