اهم الاخبار
الجمعة 27 يناير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

سلطات زابوريجيا الموالية لروسيا: إنشاء خط دفاعي جديد لمواجهة أي تقدم أوكراني

الحرب في أوكرانيا
الحرب في أوكرانيا

أعلنت سلطات زابوريجيا الموالية لروسيا، عن إنشاء خط دفاعي جديد عميق ومحصن في المنطقة لمواجهة أي تقدم أوكراني.

وقال عضو المجلس الرئيسي للإدارة الإقليمية في مقاطعة زابوريجيا، فلاديمير روغوف، على "تلغرام": "تم إنشاء خط دفاعي في العمق مع مناطق محصنة سيوقف أي محاولة من جانب العدو لزعزعة سلام سكان مقاطعة زابوريجيا في روسيا".

وأضاف، أن بناء الهياكل الدفاعية على طول الخط الأمامي على وشك الانتهاء، نقلا عن وكالة سبوتنيك الروسية.

وفي السياق، أعلنت السلطات الأوكرانية، اليوم الأحد، حالة تأهب جوي في جميع أنحاء أوكرانيا، كما أصدرت إنذارات تحذيرية تحسبا من غارات روسية، نقلا عن العربية نت.

وفي السياق، أعلن نائب مدير مكتب الرئاسة الأوكرانية كيريلو تيموشينكو، أمس السبت، عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل وإصابة 20 آخرون في غارة روسية على وسط مدينة خيرسون بجنوب أوكرانيا.
وبعد فترة وجيزة، أدان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الهجمات ووصفها بأنها عمل "إرهابي، نقلا عن وكالة رويترز".

وقال زيلينسكي على" تلغرام": "هذه ليست منشآت عسكرية"، مضيفًا أن الهجمات كانت "قتلًا من أجل الترهيب والمتعة.

دعا ميخايلو بودولاك، مستشار الرئيس الأوكراني إلى تصفية المصانع الإيرانية العسكرية التي تصنع طائرات مسيرة وصواريخ، فضلاً عن اعتقال مورديها، حيث اتهمت كييف طهران بالتخطيط لتزويد روسيا بمزيد من الأسلحة.
وقال بودولاك في تغريدة على تويتر، السبت، إن إمداد طهران روسيا بالصواريخ والمسيرات الإيرانية إزدراء صارخ للعقوبات الدولية، داعيا إلى تدمير مصانع الأسلحة الإيرانية ردا على ذلك، نقلا عن وكالة رويترز.
وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، أن نقص الذخائر قد يكون العامل الأساسي الذي يحد من عمليات روسيا بأوكرانيا.
وقالت الدفاع البريطانية في بيان علي تويتر: "عمدت روسيا إلى تعزيز قواتها في أوكرانيا بعشرات الآلاف من جنود الاحتياط منذ أكتوبر، وعلى الرغم من تخفيف النقص في عدد الجنود، إلا أن النقص في الذخائر يظل على الأرجح العامل الرئيسي الذي يحد من العمليات الهجومية الروسية."

وأضافت الوزارة: "من المحتمل أن تكون روسيا قد حدت من ضرباتها الصاروخية بعيدة المدى ضد البنية التحتية الأوكرانية إلى حوالي مرة واحدة في الأسبوع بسبب محدودية صواريخ كروز."