اهم الاخبار
الجمعة 27 يناير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

روسيا: مقتل 22 شخص بحريق في دار مسنين بسيبيريا

الشرطة الروسية -
الشرطة الروسية - أرشيفية

اندلع حريق، اليوم السبت، بدار مسنين في منطقة سيبيريا الروسية، مما أسفر عن مقتل 22 شخصًا، نقلا عن محققين.

واحترق الطابق الثاني من المبنى، الذي لم يتم تسجيله رسميًا كدار للمسنين، وقد تم السيطرة علي الحريق في الساعات الأولى من صباح اليوم، عندما انتهى رجال الإنقاذ من رفع الأنقاض في مدينة كيميروفو، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الحكومية وخدمات الطوارئ.

وقال مسؤولون إن العديد من دور رعاية المسنين تعمل دون ترخيص في روسيا، مما يعني أنها تعتبر ملكية خاصة ولا تخضع للتفتيش، وفقا لوكالة رويترز.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية، نقلاً عن سلطات المدينة، أن انتهاكات لوائح السلامة من الحرائق قد تكون سبب كارثة ليلة الجمعة في المدينة الواقعة على بعد 3600 كيلومتر (2200 ميل) شرق موسكو.

وشهدت مدينة كيميروفو واحدة من أكثر الحرائق فتكًا في روسيا في الآونة الأخيرة عندما اجتاح حريق الطوابق العليا من مركز التسوق "وينتر شيري" عام 2018، مما أسفر عن مقتل 64 شخصًا.

وفي سياق آخر، دعا ميخايلو بودولاك، مستشار الرئيس الأوكراني إلى تصفية المصانع الإيرانية العسكرية التي تصنع طائرات مسيرة وصواريخ، فضلاً عن اعتقال مورديها، حيث اتهمت كييف طهران بالتخطيط لتزويد روسيا بمزيد من الأسلحة.
وقال بودولاك في تغريدة على تويتر، اليوم، إن إمداد طهران روسيا بالصواريخ والمسيرات الإيرانية إزدراء صارخ للعقوبات الدولية، داعيا إلى تدمير مصانع الأسلحة الإيرانية ردا على ذلك، نقلا عن وكالة رويترز.
وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، أن نقص الذخائر قد يكون العامل الأساسي الذي يحد من عمليات روسيا بأوكرانيا.

وقالت الدفاع البريطانية في بيان علي تويتر: "عمدت روسيا إلى تعزيز قواتها في أوكرانيا بعشرات الآلاف من جنود الاحتياط منذ أكتوبر، وعلى الرغم من تخفيف النقص في عدد الجنود، إلا أن النقص في الذخائر يظل على الأرجح العامل الرئيسي الذي يحد من العمليات الهجومية الروسية."

وأضافت الوزارة: "من المحتمل أن تكون روسيا قد حدت من ضرباتها الصاروخية بعيدة المدى ضد البنية التحتية الأوكرانية إلى حوالي مرة واحدة في الأسبوع بسبب محدودية صواريخ كروز."