اهم الاخبار
الخميس 09 فبراير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

كوريا الجنوبية: مقاتلات صينية وروسية دخلت مؤقتا المجال الجوي للبلاد

كوريا الجنوبية
كوريا الجنوبية

أعلن الجيش الكوري الجنوبي عن دخول طائرتان حربيتان صينيتان وست طائرات روسية مؤقتاً منطقة الدفاع الجوي للبلاد، اليوم الأربعاء.

وقالت هيئة الأركان المشتركة في سيول، إن قاذفات القنابل الصينية H-6 دخلت بشكل متكرر وغادرت منطقة الدفاع الجوي الكوري (KADIZ) قبالة السواحل الجنوبية والشمالية الشرقية لكوريا الجنوبية بدءًا من الساعة 5:50 صباحًا تقريبًا. (20:50 بتوقيت جرينتش الثلاثاء، نقلا عن وكالة رويترز.

وأضافت الهيئة، إنهم عادوا إلى المنطقة بعد ساعات من بحر اليابان، المعروف في كوريا باسم البحر الشرقي، وانضمت إليهم الطائرات الحربية الروسية، بما في ذلك قاذفات TU-95 وطائرات مقاتلة من طراز SU-35.

وذكرت هيئة الأركان المشتركة أن الطائرة لم تنتهك المجال الجوي لكوريا الجنوبية.

وفي السياق، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، الشهر الحالي، إن بلاده واليابان وكوريا الجنوبية متفقون أكثر من أي وقت مضى تجاه ملف كوريا الشمالية، مضيفا أن بيونغ يانغ تواصل "سلوكها الاستفزازي".

وأضاف بايدن، أنه يوجد توافق مع كوريا الجنوبية واليابان على ضرورة ضمان الاستقرار في مضيق تايوان، كما ناقش مع قادة كوريا الجنوبية واليابان توسيع الدعم لأوكرانيا.

«الحلفاء المهمين»

وفي حديثه في كمبوديا بعد اجتماع ثلاثي مع اليابان وكوريا الجنوبية، وصفهما بـ "الحلفاء المهمين" الذين يشاركون الولايات المتحدة مخاوفها بشأن التجارب الصاروخية لكوريا الشمالية، نقلا عن وكالة رويترز.

ومن جانبه، أكد رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول، على أن كوريا الشمالية تقوض الثقة بمزيد من التجارب الصاروخية والنووية.

وبدوره، أعرب رئيس وزراء اليابان فوميو كيشيدا، عن رغبته في دعم أكبر للتعاون مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وفي وقت سابق، اتهم رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، الصين باتخاذ إجراءات تنتهك سيادة بلاده، مؤكدا على أن السلام والاستقرار في مضيق تايوان عامل مهم لضمان الأمن الإقليمي.

وقال كيشيدا، إن الصين تتخذ باستمرار وبشكل متزايد إجراءات تنتهك سيادة اليابان، حسبما ذكرت صحيفة جيجي برس.

واضافت الصحيفة، أن تصريحات كيشيدا جاءت خلال قمة لرابطة دول جنوب شرق آسيا (الاسيان) في العاصمة الكمبودية بنوم بنه.

ومن جانبه، أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن في قمة شرق آسيا، على ضرورة احترام حرية الملاحة في بحري الصين الجنوبي والشرقي.