اهم الاخبار
الجمعة 02 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيس الصيني لرئيس وزراء إسبانيا: نأمل أن تتم معاملة شركاتنا دون تمييز

الرئيس الصيني
الرئيس الصيني

قال الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم الثلاثاء، إن الصين تأمل في أن تمنح إسبانيا الشركات الصينية معاملة عادلة وشفافة وغير تمييزية في السوق، حسبما أفاد تلفزيون CCTV الحكومي.

أضاف شي خلال لقائه برئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز في قمة مجموعة العشرين، إن الصين ترحب بمزيد من الشركات والبضائع من إسبانيا لدخول السوق الصينية، نقلا عن وكالة رويترز.

وفي سياق آخر، قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم، إنه يتعين على دول الاتحاد الأوروبي العمل معًا لتجديد مخزوناتها العسكرية وتجنب التنافس مع بعضها البعض وسط عمليات تسليم الأسلحة الجارية إلى أوكرانيا.

وصرح بوريل للصحفيين لدى وصوله لحضور اجتماع لوزراء دفاع الاتحاد في بروكسل "الوضع الأمني في أوروبا يتغير مع استمرار تداعيات الحرب في أوكرانيا"، نقلا عن وكالة رويترز.

وأضاف بوريل: سنراجع القدرات الدفاعية للدول الأوروبية بشكل موحد وجماعي، مشيرا إلى أن قوة التدخل السريع الأوروبية ستكون جاهزة في 2025.

وأشار بوريل إلي أن الاتحاد الأوروبي يطلق اليوم مهمة تدريب 15 ألف جندي أوكراني.

وفي وقت سابق من اليوم، أكدت الرئاسة الفرنسية، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الصيني شي جين بينغ أكدا على موقفهما الثابت بشأن منع استخدام الأسلحة النووية في الحرب في أوكرانيا.

وعقد الزعيمان اجتماعا ثنائيا على هامش قمة مجموعة العشرين في جزيرة بالي الإندونيسية، نقلا عن وكالة رويترز.

وأشارت الرئاسة الفرنسية إلي أن ماكرون وشي اتفقا على تمويل الدول الأكثر ضعفا وتسوية الديون السيادية.

وفي السياق، أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف، لوكالة سبوتنيك يوم الثلاثاء، على أن تصريح الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بأنه لن يكون هناك "مينسك -3"، يؤكد موقف كييف غير الراغب في التفاوض.

وقال بيسكوف، ردا على سؤال عما إذا كانت كلمات زيلينسكي هذه تؤكد موقف عدم التفاوض مع روسيا: "يؤكد بالتأكيد".

وكان قد قال زيلينسكي في رسالته بالفيديو في قمة مجموعة العشرين: "لن يكون هناك مينسك -3 الذي ستنتهكه روسيا فور الاتفاق عليه".

دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم الثلاثاء مجموعة العشرين (G20) إلى الاجتماع في إندونيسيا لتكثيف قيادتها ووقف الحرب الروسية في بلاده بموجب خطة السلام التي اقترحها.