اهم الاخبار
الأحد 04 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

افريقية النواب: قمة «COP27» نجحت فى اطلاق مبادرات مصرية ودولية لإنقاذ أفريقيا من مخاطر المناخ

الوكالة نيوز

أكد الدكتور شريف الجبلى رئيس لجنة الشئون الافريقية بمجلس النواب ورئيس لجنة التعاون الدولي والعلاقات وفض المنازعات بالبرلمان الافريقي أن قمة المناخ العالمية بشرم الشيخ حققت مكاسب ومبادرات مصرية ودولية عديدة لتنطلق من أرض الفيروز التي تستضيف الحدث الابرز علي مستوي العالم مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ "COP27" بشرم الشيخ والذي تتواصل فعالياته حتي 18 نوفمبر الجاري لتصب لصالح القارة الأفريقية في اطار قيادة مصر برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسى للقارة واستعراض معاناة بلدانها من آثار التغير المناخي.

وقال " الجبلى " فى بيان له اصدره اليوم إنه منذ اليوم الأول لانطلاق أعمال المؤتمر 6 نوفمبر الماضي استغلت مصر كافة ندوات ولقاءته للنقاش والعمل علي ايجاد حلول لتداعيات الازمة وفي مقدمة المبادرات المصرية كانت المبادرة الرئاسية "تغير المناخ واستدامة السلام CRSP"، واطلقت من خلال مركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام، وبدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والاتحاد الإفريقي مشيداً بوضع مصر اسس تنفيذ هذه المبادرة عبر عدد من المحاور ممثلةً في تعزيز العلاقة ما بين التكيُف مع تغير المناخ وبناء السلام، واستدامة السلام من خلال نظم غذائية مرنة مناخياً، والدفع بحلول مستدامة لمشكلة النزوح بسبب تغير المناخ، فضلاً عن الإسراع بحشد تمويل المناخ لاستدامة السلام.

 الدول النامية وخسائر التغير المتاخي 

وأكد الدكتور شريف الجبلى الاهمية الكبيرة الانجازات التى حققتها مصر لصالح الأشقاء الافارقة وفى مقدمتها التأكيد علي التمويل من قبل الدول الكبري المتعهدة بتعويض الدول النامية عن خسائر التغير المتاخي الناجم عن انبعاثات بلدانهم مؤكداً أن نجاح مصر كان واضحاً فى المؤتمر بإجماع عدد كبير من الزعماء على ضرورة دعم التكيف مع تغير المناخ فى إفريقيا، وذلك خلال حدث عقد بعنوان "قادة إفريقيا من أجل التكيف"، والذى دعا إليه ماكى سال رئيس الاتحاد الإفريقي ورئيس السنغال، والمدير التنفيذي للمركز العالمي للتكيف باتريك فيركويجين، ورئيس مجموعة بنك التنمية الإفريقي أكينوومي أديسينا.

وأشاد الدكتور شريف الجبلى بتأكيد بنك التنمية الإفريقي على الحاجة الماسة للتكيف مع المناخ في إفريقيا، والاستجابة للدعوة إلى وضع رأس مال لبرنامج تسريع التكيف في إفريقيا (AAAP).وتأكيد رئيس الاتحاد الإفريقي ماكي سال على أن هذه خطوة محورية في مكافحة تغير المناخ لانها ستمنح الالتزامات التي قطعها شركاء إفريقيا بشأن برنامج تسريع التكيف في القارة الدفعة التي يحتاجها لتحويل مسار التنمية في أكثر قارات العالم تعرضًا لتغير المناخ وأنه واثق من قدرة برنامج (AAAP) على تحقيق نتائج لإفريقيا" موضحاً أن برنامج تسريع التكيف في إفريقيا هو بمثابة تنفيذ لمبادرة التكيف في إفريقيا (AAI) لتعبئة 25 مليار دولار لتحقيق التكيف مع المناخ وتوسيع نطاقه وتسريع وتيرته في جميع أنحاء إفريقيا، فمنذ عام 2021، قامت (AAAP) بتعميم التكيف مع المناخ في استثمارات تزيد على 3.5 مليار دولار في 19 دولة.

كما أكد الدكتور شريف الجبلى الأهمية الكبيرة لمبادرة «دليل شرم الشيخ للتمويل العادل»، بهدف تحفيز التمويلات المُتعلقة بالمناخ، وتعزيز جهود التعاون مُتعدد الأطراف والشراكات الدولية، وتطوير إطار دولي للتمويل المبتكر، في ظل التحديات التي تواجه الدول النامية والاقتصاديات الناشئة لاسيما دول قارة أفريقيا، في الحصول على التمويل لتحقيق طموحاتها في أجندة المناخ، في ظل تفاقم فجوة التمويل المناخي خاصة عقب جائحة كورونا.

مشيراً الى ضرورة الاسراع فى تنفيذ هذه المبادرات التى حققتها مصر لصالح الدول الافريقية فى قمة المناخ العالمية بشرم الشيخ.