اهم الاخبار
الثلاثاء 29 نوفمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئاسة الفرنسية: ماكرون وشي اتفقا على منع استخدام الأسلحة النووية بالحرب بأوكرانيا

الرئيس الفرنسي
الرئيس الفرنسي

أكدت الرئاسة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الصيني شي جين بينغ أكدا على موقفهما الثابت بشأن منع استخدام الأسلحة النووية في الحرب في أوكرانيا.

وعقد الزعيمان اجتماعا ثنائيا على هامش قمة مجموعة العشرين في جزيرة بالي الإندونيسية، نقلا عن وكالة رويترز.

وأشارت الرئاسة الفرنسية إلي أن ماكرون وشي اتفقا على تمويل الدول الأكثر ضعفا وتسوية الديون السيادية.

وفي السياق، أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف، لوكالة سبوتنيك يوم الثلاثاء، على أن تصريح الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بأنه لن يكون هناك "مينسك -3"، يؤكد موقف كييف غير الراغب في التفاوض.

وقال بيسكوف، ردا على سؤال عما إذا كانت كلمات زيلينسكي هذه تؤكد موقف عدم التفاوض مع روسيا: "يؤكد بالتأكيد".
وكان قد قال زيلينسكي في رسالته بالفيديو في قمة مجموعة العشرين: "لن يكون هناك مينسك -3 الذي ستنتهكه روسيا فور الاتفاق عليه".
دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم الثلاثاء مجموعة العشرين (G20) إلى الاجتماع في إندونيسيا لتكثيف قيادتها ووقف الحرب الروسية في بلاده بموجب خطة السلام التي اقترحها.

وفي سياق آخر، وزار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، مدينة خيرسون وألقى كلمة أمام القوات هناك اليوم الاثنين، بعد أيام من إجبار القوات الروسية على الانسحاب من المدينة الجنوبية بعد شهور من الاحتلال.

وقال زيلينسكي للجنود "نحن نتحرك قدما". نحن مستعدون للسلام والسلام لكل بلادنا ".

وشكر زيلينسكي الناتو وحلفاء آخرين على دعمهم في الحرب ضد روسيا وقال إن تسليم أنظمة صواريخ المدفعية عالية الحركة(HIMARS) من الولايات المتحدة أحدث فارقًا كبيرًا في كييف.

وتجمع آباء وأمهات مع أطفال في الساحة الرئيسية. ولوح البعض بالأعلام الأوكرانية والبعض الآخر ملفوفًا بالعلم على أكتافهم، نقلا عن وكالة رويترز.

وقال في تصريحات في خيرسون "أنا سعيد حقًا، يمكنك أن تقول من خلال رد فعل الناس، رد فعلهم ليس مفبركًا".

وردا على سؤال حول المكان الذي قد تتقدم فيه القوات الأوكرانية بعد ذلك، قال: "ليست موسكو ... لسنا مهتمين بأراضي دولة أخرى".

وقبل دقائق من وصول زيلينسكي، سمع الناس قصفًا قريبًا في وسط خيرسون. وبعد أن أنهى زيلينسكي حديثه، ترددت أصداء عدة انفجارات أخرى بنيران المدفعية فوق المدينة.