اهم الاخبار
السبت 26 نوفمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

روسيا توسع منطقة الإجلاء في منطقة خيرسون بأوكرانيا

الحرب في أوكرانيا
الحرب في أوكرانيا

أعلن مسؤولون روسيون في منطقة خيرسون بجنوب أوكرانيا، مساء الإثنين، إنهم يوسعون منطقة إجلاء أبعد من نهر دنيبرو، قائلين إن أوكرانيا قد تستعد لمهاجمة سد كاخوفكا وإغراق المنطقة.

وقال رئيس المنطقة المدعوم من روسيا فلاديمير سالدو، في منشور على تلغرام، إنه يوسع المنطقة التي يغطيها أمر بإخلاء المدنيين بمسافة 15 كيلومترًا إضافية. تشمل سبع مستوطنات أخرى، نقلا عن وكالة رويترز.

وفي السياق، سُمع دوي سلسلة من الانفجارات في العاصمة الأوكرانية كييف، صباح يوم الاثنين، بحسب شهود من رويترز في المدينة، فيما أفادت السلطات الإقليمية في شمال وشرق ووسط أوكرانيا أيضًا بوقوع ضربات صاروخية.

وكثفت روسيا هجماتها الصاروخية على أوكرانيا في الأسابيع الأخيرة بعد أن ألقت باللوم على كييف في الانفجار الذي دمر جسر القرم.

وقال شهود عيان إنه شوهد الدخان يتصاعد فوق كييف بعد نحو 10 انفجارات.

وقال إيهور تيريكوف، رئيس بلدية خاركوف، إن المدينة تعرضت لقصف صاروخي استهدف "منشأة بنية تحتية حيوية".

وفي السياق، أعلنت السلطات الأوكرانية، الأحد، عن حالة تأهّب جوّي، حيث دوت صفّارات الإنذار في العاصمة كييف، بالإضافة إلى أربع مناطق أوكرانية أخرى هي دنيبروبيتروفيسك، وبولتافا، وسومي، وخاركوف.

وقد بدأت روسيا في قصف البنية التحتية الأوكرانية في العاشر من شهر أكتوبر الحالي، بعد يومين من الهجوم الذي استهدف جسر القرم، حيث اتهمت موسكو أوكرانيا بالوقوف وراءه، نقلا عن العربية نت.

وأكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، يوم السبت، على أن إمدادات الكهرباء في أوكرانيا تتعافى بعد الهجمات الروسية المنسقة على محطات الطاقة، لكن ربما لا تزال هناك حاجة إلى قطع التيار الكهربائي في حالات الطوارئ.

وفي السياق، أكدت وزارة الدفاع البريطانية، السبت، على أن مزاعم روسيا حول "دور بريطاني" في هجمات القرم ونورد ستريم كاذبة.

وقالت الدفاع البريطانية في بيان علي تويتر: "للانتقاص من أسلوب تعاملها الكارثي مع الغزو غير القانوني لأوكرانيا، تلجأ وزارة الدفاع الروسية إلى الترويج لادعاءات كاذبة على نطاق ملحمي. هذه القصة المخترعة تروج أكاذيب لمواجهة الانقسامات الداخلية حول الحرب أكثر مما تتحدث عن الغرب".