اهم الاخبار
الجمعة 02 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

مقتل 6 بينهم ضابط في انفجارين استهدفا وزارة التعليم الصومالية

تفجير بالصومال- صورة
تفجير بالصومال- صورة أرشيفية

أفادت فضائية العربية الإخبارية، اليوم السبت، بمقتل 6 على الأقل بينهم ضابط في انفجارين استهدفا وزارة التعليم الصومالية.

ونقلا عن وكالة رويترز، قال شهود إن سيارتين مفخختين استهدفتا وزارة التعليم الصومالية انفجرتا بالعاصمة مقديشو اليوم، مما أدي إلى تحطم نوافذ مبان قريبة.

وقال أحمد نور وهو أحد السكان لرويترز "استهدفت سيارتان مفخختان مبنى وزارة التعليم على طول شارع كي 5."

وقال صحفي من رويترز بالقرب من موقع الانفجار إن الانفجارين وقعا على بعد دقائق من بعضهما البعض وتحطمت النوافذ في المنطقة المجاورة.

وكثيرا ما تنفذ حركة الشباب تفجيرات وهجمات بالأسلحة النارية في مقديشو وأماكن أخرى لكن لم يتضح ما إذا كانت وراء التفجيرات الأخيرة.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وكالة رويترز بوقوع انفجار ضخم في العاصمة الصومالية مقديشو، لكن لم يتضح سبب الانفجار وأسبابه.
وأفادت فضائية العربية الإخبارية، بأن انفجار ضخم استهدف مقر وزارة التعليم في مقديشو، بالإضافة إلي وقوع إطلاق نار بالقرب من تقاطع سوبي في العاصمة الصومالية.
وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الدفاع الصومالية، مطلع الشهر الحالي، عن مقتل قيادي بارز في حركة الشباب جنوبي البلاد.

وقال وزير الدفاع الصومالي عبد القادر محمد نور، على فيسبوك” إن مقتل القيادي عبدالله نذير، والذي كان مسؤول القضايا سابقاً ومسؤول الجبهات ومنسق كافة أنشطة المليشيات حالياً هو بداية الثأر للشهداء الذين استشهدوا خلال الهجمات الإرهابية وفي مقدمتهم المرحوم فرحان محمود آدم، وعلمي هجر غوري”، نقلا عن وكالة الأنباء الصومالية "صونا".

وأفادت "صونا"، بأن القوات الصومالية بالتعاون مع القوات الصديقة قامت بتصفية عبد الله نذير المرشح الأول لخلافة زعيم مليشيات الشباب أحمد ديريه”، خلال العملية العسكرية المخططة، جرت أول أمس الأحد، في منطقة” حرمك” بمحافظة جوبا الوسطى، بجنوب البلاد.

وفي السياق، أعلن الجيش الأمريكي الشهر الماضي، عن مقتل 27 مقاتلا من حركة الشباب الصومالية في غارة جوية بمنطقة حيران بوسط الصومال حيث شن الجيش والقوات المتحالفة معه هجوما على المسلحين الشهر الماضي.

وقال موقع القيادة الأمريكية في إفريقيا “أفريكوم” في تصريح إن المسلحين، الذين يسعون للإطاحة بالحكومة المركزية المدعومة من الغرب، قتلوا أثناء مهاجمتهم القوات الفيدرالية بالقرب من بولوباردي، وهي بلدة تبعد حوالي 200 كيلومتر شمال العاصمة مقديشو، نقلا عن وكالة رويترز.