اهم الاخبار
الجمعة 09 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

برلماني: افتتاح مصنع الرمال السوداء يعكس حرص السيسي على تعظيم الاستفادة من ثروات مصر

الدكتور جمال أبوالفتوح
الدكتور جمال أبوالفتوح أمين سر لجنة الري والزراعة بمجلس الشي

أكد الدكتور جمال أبوالفتوح أمين سر لجنة الري والزراعة بمجلس الشيوخ، أن افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي مصنع الرمال السوداء بمحافظة كفر الشيخ، يعكس الحرص على تعظيم الاستفادة من موارد الدولة، واستكشاف ما لدينا من مقدرات ثمينة بالرمال السوداء والتي تحمل في طياتها العديد من المعادن النفيسة، منها الصواريخ والمفاعلات النووية وتعظيم القيمة المضافة للعناصر المستخرجة بدلاَ من تسويقها كمواد خام بتحويلها إلى منتجات جاهزة للعمليات الصناعية المختلفة، بما يدر عوائد اقتصادية واستثمارية كبيرة، بالإضافة إلى المعالجة البيئية لرواسب الساحل والتخلص من المواد المشعة.

ولفت "أبوالفتوح"، إلى أن مصر واحدة من أهم الدول التى تتوافر بها الرمال السوداء بامتلاك 11 منطقة في سواحل مصر باحتياطي يكفي 200 عام، والتي تم إهمالها لعقود، وبإرادة وحرص القيادة السياسية في التغيير واستثمار ما لدينا من ثروات، تحقق هذا الحلم الذي يؤدي لخلق استثمارات جديدة تعمل على تنمية وتطوير الاقتصاد المصرى وتعزيز تحويل قطاع التعدين إلى مساهم قوى في الناتج القومي، كما أنها تمثل نموذج حى لتطبيق البحث العلمى التطبيقى بتجسيد العلاقة بين هيئة المواد النووية والشركة الخاصة بالرمال السوداء، حيث تم استكشافه عبر الطائرات لمادة المعادن السوداء على ساحل مصر، وتم وضع دراسة جدوى بالتعاون مع كبرى مراكز البحث فى العالم، حتى اتخاذ قرار الإنشاء.

وأوضح عضو مجلس الشيوخ، أن المشروع ذو جدوى اقتصادية عالية جاذبة للاستثمار، ويمثل بعدا اجتماعيًا كبيرا فى المنطقة التى أقيم بها المشروع، والذي يزيد تحقيق التنمية الشاملة بها وزيادة فرص العمل، مشدد أنه يؤدي لتوفير الاستيراد بكميات مليونية من تلك المعادن الجديدة على السوق المصرى، ويفتح الطريق أمام ساحة كبيرة للتصدير لارتباطها بسوق واسع المجالات فى العديد من الصناعات الضخمة ذات الاهمية الاستراتيجية، ما يجعلها فرصة قوية لجلب العملة الصعبة فى هذا التوقيت الصعب.

وأكد "أبوالفتوح"، أن الرئيس السيسي وضع أولوية هامة على مدار ال٨ سنوات الماضية لتحقيق تنمية شاملة بكافة القطاعات، والاستفادة مما تمتلكه مصر من مقومات وثروات، وتعظيم المزايا التنافسية بما يعزز من مكانة الدولة المصرية ويسهم في بناء اقتصاد قوي ومستقبل أفضل للأجيال القادمة، خاصة مع ما اتخذته الدولة المصرية من خطوات جذرية لتطوير وجاهزية البنية التحتية اللازمة للتنمية.