اهم الاخبار
الثلاثاء 29 نوفمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

رئيسة المفوضية الأوروبية: الهجمات الروسية ضد البنية التحتية بأوكرانيا جريمة حرب

رئيسة المفوضية الأوروبية
رئيسة المفوضية الأوروبية

أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فود دير لاين، اليوم الأربعاء، على أن الهجمات الروسية ضد البنية التحتية بأوكرانيا جريمة حرب.

وقالت فون دير لاين في خطاب أمام المشرعين في البرلمان الأوروبي: "بالأمس رأينا مرة أخرى الهجمات الموجهة الروسية ضد البنية التحتية المدنية. وهذا يمثل فصلًا آخر في حرب قاسية للغاية بالفعل. النظام الدولي واضح للغاية. هذه جرائم حرب".

وأضافت: أن "الهجمات التي تستهدف البنية التحتية المدنية بهدف واضح لقطع عن الماء والكهرباء والتدفئة عن المدنيين مع حلول فصل الشتاء، هذه أعمال إرهاب محض ويجب أن نسميها على هذا النحو"، نقلا عن وكالة رويترز.

وشددت فون دير لاين على ضرورة الوقوف بحزم ضد التلاعب الروسي بأسواق الطاقة، وسندرس كل الخيارات لمواجهة ارتفاع أسعار الطاقة، نقلا عن العربية نت.

وأشارت رئيسة المفوضية الأوروبية إلى أننا تمكنا من استبدال ثلثي واردات الغاز الروسي خلال 8 أشهر.

وفي السياق، أعلنت وزارة الدفاع البيلاروسية، اليوم، أنه لا خطط للتعبئة واستدعاء الاحتياطي إجراء روتيني للتأكد من الجاهزية. 

وقالت وزارة الدفاع إن "أنشطة التسجيل والتجنيد العسكري روتينية للغاية ومن المتوقع أن تكتمل بحلول نهاية هذا العام"، نقلا عن وكالة رويترز.

وفي السياق، قالت بيلاروسيا اليوم، إنها غير قادرة على سداد ديونها المقومة بالعملة الأجنبية بسبب العقوبات التي فرضها عليها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وقال البنك الدولي يوم الاثنين إنه وضع جميع القروض التي قدمها ذراع الإقراض الرئيسي إلى بيلاروسيا في وضع "غير فعال" ساري المفعول على الفور، مشيرا إلى المدفوعات المتأخرة البالغة 68.43 مليون دولار.

وفي السياق، أعلنت السلطات الأوكرانية، اليوم، عن إسقاط 12 طائرة مسيرة إيرانية الصنع في مدينة ميكولايف.

وفي وقت سابق، طالبت سلطات خيرسون الموالية لروسيا السكان بإخلاء الجانب الأيمن بسبب قصف أوكراني، مشيرة إلى أن عمليات إخلاء السكان تستمر 6 أيام، مؤكده على أن كييف حشدت قوات كبيرة استعدادا لهجوم وشيك، نقلا عن العربية نت.

وبدورها، أشارت سلطات زابوريجيا الموالية لروسيا إلى إحباط محاولة أوكرانية للسيطرة على المحطة النووية بعد قصفها لمحيط المحطة بصواريخ هيمارس.