اهم الاخبار
الخميس 08 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

وزير المالية البريطاني: المهمة الرئيسية للحكومة تحقيق الاستقرار الاقتصادي

وزير المالية البريطاني
وزير المالية البريطاني

أكد وزير المالية البريطاني جيريمي هانت، اليوم الاثنين، على أن المهمة الرئيسية للحكومة تحقيق الاستقرار الاقتصادي.

وقال هانت، سنتخذ قرارات صعبة بشأن الضرائب والإنفاق، معلنا عن تغييرات ضريبية قال إنها ستجمع 32 مليار جنيه إسترليني (36.16 مليار دولار) سنويًا من الإيرادات الإضافية في الوقت الذي سعى فيه لإنهاء الانهيار في سوق السندات الناجم عن خطط الحكومة السابقة.

وأضاف هانت، أنه لا تغيير في أسعار الطاقة حتى أبريل المقبل، وبعد ذلك ستبحث الحكومة عن طرق لمساعدة الأسر الأكثر ضعفًا.

وتابع قائلا: إن الحكومة تجري حاليا تغييرات على الميزانية المصغرة، نقلا عن وكالة رويترز.

وفي السياق، أكد وزير الخزانة البريطاني الجديد، جيريمي هانت، يوم السبت، على أن بعض الضرائب سترتفع وإنفاق الحكومة سيرتفع بأقل مما كان مخططا له في السابق، مشيرا إلى أن الحكومة ستتخذ قرارات صعبة جدا في المرحلة المقبلة لاستعادة مصداقية السياسة الاقتصادية لبريطانيا.

وقال هانت في تصريحات لشبكة سكاي نيوز "سيكون أمامنا بعض القرارات الصعبة للغاية."

وأضاف "الشيء الذي يريده الناس والأسواق وتحتاجه البلاد الآن هو الاستقرار". "لا يمكن لأي وزير أن يتحكم في الأسواق. لكن ما يمكنني فعله هو إظهار أنه يمكننا دفع ضرائبنا وخطط الإنفاق، وهذا سيحتاج إلى بعض القرارات الصعبة للغاية بشأن كل من الإنفاق والضرائب."

وأشار إلى أن الإنفاق لن يرتفع بالقدر الذي يريده الناس وسيتعين على جميع الإدارات الحكومية أن تجد كفاءات أكثر مما كانت تخطط له، نقلا عن وكالة رويترز.

وقال "لن يتم خفض بعض الضرائب بالسرعة التي يريدها الناس وسترتفع بعض الضرائب. لذلك سيكون الأمر صعبا."

وأوضح هانت إنه يتفق مع نهج رئيسة الوزراء ليز تروس الأساسي في السعي إلى تحفيز النمو الاقتصادي، لكن الطريقة التي اتبعتها هي ووزير الخزانة السابق كواسي كوارتنج بشأن ذلك لم تنجح.

وقال "كانت هناك أخطاء. كان من الخطأ أن نطلب قرارات صعبة في جميع المجالات بشأن الضرائب والإنفاق لخفض معدل الضريبة التي يدفعها أغنى الناس".

وأردف قائلا: "لقد كان من الخطأ عدم التفكير والقيام بهذه التوقعات. لقد أدركت رئيسة الوزراء ذلك، ولهذا السبب أنا هنا".