اهم الاخبار
الأحد 04 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

أوكرانيا: ارتفاع حصيلة ضحايا الهجمات الروسية إلى 11 قتيلا و64 جريحا

الحرب في أوكرانيا
الحرب في أوكرانيا

أعلنت خدمة الطوارئ الأوكرانية، اليوم الاثنين، عن ارتفاع حصيلة ضحايا الهجمات الروسية إلى 11 قتيلا و64 جريحا، نقلا عن شبكة سكاي نيوز عربية.

ومن جانبه، أدان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، اليوم الاثنين، هجمات روسيا على أهداف مدنية في أوكرانيا.

وقال ستولتنبرغ في تغريدة على تويتر "تحدثت مع وزير الخارجية دميتري كوليبا وأدان الهجمات الروسية المروعة والعشوائية على البنية التحتية المدنية في أوكرانيا".

وأضاف: "وسيواصل الناتو دعم الشعب الأوكراني الشجاع للرد على عدوان الكرملين طالما استغرق الأمر ذلك."

وفي السياق، أعلن الكرملين، اليوم الإثنين، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد يلتق بنظيره التركي رجب طيب أردوغان هذا الأسبوع لمناقشة اقتراح تركي لاستضافة محادثات بين روسيا والغرب بشأن أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين، إن روسيا لم تتلق أي إشارات بشأن احتمال إجراء مفاوضات مع الغرب في تركيا، لكنه لم يستبعد أن يناقش بوتين ذلك مع أردوغان.

ومن المتوقع أن يزور كل من بوتين وأردوغان كازاخستان هذا الأسبوع، نقلا عن وكالة رويترز.

ولا تزال التوترات بين الغرب وروسيا تتصاعد بسبب غزوها لأوكرانيا الذي استمر سبعة أشهر، حيث شنت موسكو ضربات صاروخية عبر أوكرانيا يوم الاثنين ردًا على انفجار وقع في نهاية الأسبوع وألحق أضرارًا جسيمة بجسر شيدته روسيا إلى شبه جزيرة القرم.

ويُنظر إلى تركيا، التي تتمتع بعلاقات وثيقة مع كل من موسكو وكييف، على أنها وسيط محتمل في الصراع، وفي يوليو ساعدت في التوسط في صفقة لتصدير الحبوب الأوكرانية المحاصرة في موانئ البحر الأسود.

وحث أردوغان بوتين على خفض التوترات ودعا موسكو في سبتمبر إلى منح مفاوضات السلام فرصة أخرى.

وقال البيت الأبيض يوم الأحد إن الجانبين بحاجة إلى إيجاد طريقة للتفاوض على إنهاء الحرب.

وفي السياق، قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، إن الضربات الصاروخية عل أوكرانيا تتم في إطار العملية العسكرية الخاصة، وشدد على ضرورة انتظار تعليقات وزارة الدفاع الروسية.

وأضاف بيسكوف: "كل هذا يحدث في إطار العملية العسكرية الخاصة، أما بالنسبة لهذه الضربات بالتحديد، فيجب انتظار التعليقات من وزارة الدفاع، ويجب توجيه الأسئلة على وجه التحديد إلى وزارة الدفاع"، نقلا عن روسيا اليوم.