اهم الاخبار
الخميس 08 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

لبنان: إنجاز اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل بنسبة 90%

رئيس مجلس النواب
رئيس مجلس النواب اللبناني

أكّد نائب رئيس مجلس النواب اللبناني، إلياس بوصعب، في تصريح لوكالة رويترز، علي "أنني لا أزال على اتصال مع الوسيط الأمريكي في عملية ترسيم الحدود البحرية آموس هوكتشاين كل ساعة لحلّ المشكلات العالقة في اتفاق الحدود البحرية مع إسرائيل"، معلنًا أنّه "تمّ إنجاز 90% من الاتفاق، لكن نسبة 10% المتبقية هي الحاسمة".

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت "​القناة 13​" ا​لإسرائيلية نقلاً عن مسؤول سياسي إسرائيلي بارز، بأن "رئيس الوزراء الإسرائيلي ​يائير لابيد​ أُبلغ بتفاصيل التغييرات الجوهرية الجديدة التي يسعى لبنان إلى إجرائها في اتفاق ​ترسيم الحدود البحرية​ بين البلدين، وأمر فريق التفاوض برفضها".

وقد أكد مسؤول لبناني، اليوم الخميس، على أننا لم نتلق ردا إسرائيليا رسميا بشأن ملاحظاتنا حول ترسيم الحدود البحرية، وننتظر جوابا نهائيا سواء بالرفض أو التفاوض.

وقال مسؤول لبناني لوكالة رويترز، إنّ "لبنان لم يتلقَّ ردّاً إسرائيليّاً رسميّاً بشأن طلبات تعديل مسوّدة اتفاق ​ترسيم الحدود البحرية ​الجنوبية".

وأضاف المسؤول، "أننا نريد معرفة ما إذا كان الرفض نهائيّاً أو يمكن التفاوض بشأنه".

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت شبكة سكاي نيوز عربية، برفض الحكومة الإسرائيلية للملاحظات اللبنانية التي وضعت على مسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية.

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، على أننا سنوقف مفاوضات الحدود البحرية إذا استهدف حزب الله حقل كاريش.

وفي السياق، أكد رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، الثلاثاء، على أن ملف ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل يسير على الطريق الصحيح بما فيه مصلحة لبنان".

وقال ميقاتي خلال كلمة له في منتدى "شباب نهوض لبنان نحو مئوية جديدة" في فينيسيا: "يستوقفني ما يتعرض له اتفاق الطائف، علماً أنه اتفاق غير ملزم لكنه أفضل من الفوضى ويجمع اللبنانيين بما فيه المحافظة على صيغة العيش المشترك"، نقلا عن وكالة النشرة اللبنانية.

وفيما يتعلق بتشكيل الحكومة، أشار ميقاتي إلي أننا "ماضون بتشكيل حكومة جديدة رغم كل العراقيل، ولن يكون مسموحاً لأحد عرقلة المسار الدستوري"، متمنياً أن "يوفّق ​البرلمان اللبناني​ بانتخاب رئيس للجمهورية ضمن المهلة لأن التحديات تتطلب تعاون المؤسسات الدستورية".