اهم الاخبار
الخميس 01 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

وزير الخارجية يستقبل رئيس المجلس الوطني الفلسطيني

وزارة الخارجية
وزارة الخارجية

استقبل السيد «سامح شكري » وزير الخارجية، اليوم 29 سبتمبر الجاري، السيد «روحي فتوح» رئيس المجلس الوطني الفلسطيني وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وفى تصريح للسفير «أحمد أبو زيد» المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أشار إلى أن اللقاء تناول آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية،حيث قام السيد «روحي فتوح» رئيس المجلس الوطني الفلسطيني وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح،  باستعراض نتائج اجتماعات المجلس الوطني الفلسطيني وأهم قراراته.

« فتوح» يستعرض المشهد الفلسطيني الحالي وما يشهده من تحديات على مختلف الأصعدة

قام السيد «روحي فتوح» رئيس المجلس الوطني الفلسطيني وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح،  باستعراض نتائج اجتماعات المجلس الوطني الفلسطيني وأهم قراراته، متطرقاً إلى المشهد الفلسطيني الحالي وما يشهده من تحديات على مختلف الأصعدة واستعرض السيد «روحي فتوح» رئيس المجلس الوطني الفلسطيني وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح فى هذا الإطار، التدهور الشديد والمتسارع للأوضاع الأمنية فى الأراضي المحتلة، وتصاعد وتيرة أعمال العنف والاقتحامات ضد أبناء الشعب الفلسطيني والانتهاكات التي تستهدف الأماكن المقدسة في القدس الشريف.

احمد ابو زيد:«تثبيت التهدئة وتهيئة الأجواء لإعادة إحياء عملية السلام»

اكد السفير «أحمد أبو زيد» المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزير شكري أكد على دعم مصر الكامل للحقوق الفلسطينية،  ووقوفها إلى جوار الشعب الفلسطيني الشقيق من أجل تحقيق تطلعاته المشروعة في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة. وأعرب الوزير شكرى عن قلق مصر البالغ من مخاطر التصعيد الإسرائيلي الحالي على الجهود التي تبذلها مصر من أجل تثبيت التهدئة وتهيئة الأجواء لإعادة إحياء عملية السلام.

والجدير بالذكر ان اختتم  السفير «أحمد أبو زيد» المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية تصريحاته موضحاً أن وزير الخارجية حرص على إحاطة السيد روحي فتوح بمجمل التحركات والاتصالات التي قام بها على هامش فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك خلال الشهر الجاري لدعم القضية الفلسطينية، وما قامت به مصر من جهود لحشد الدعم والمساندة الدولية للشعب الفلسطيني الشقيق لتخفيف ما يواجهه من معاناة في ضوء الظروف الإنسانية والاقتصادية الصعبة التي يمر بها.