اهم الاخبار
الخميس 06 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

مستشار البرهان: لا مجال لحكم الفترة الانتقالية السودانية عبر الفهلوة السياسية

مستشار البرهان -
مستشار البرهان - أرشيفية

أكد العميد الطاهر أبو هاجة مستشار رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، في تصريح صحفي اليوم السبت، على أن السودان شعبه وأرضه، أمنه وفترته الانتقالية أمانة في عنق القائد العام للقوات المسلحة رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان.

وقال مستشار البرهان: "إن هذه الأمانة لن تُسلم إلا لمن يختاره الشعب السوداني، ولا مجال لحكم الفترة الانتقالية بوضع اليد، والفهلوة السياسية"، نقلا عن وكالة الأنباء السودانية.

وأضاف: أن القوات المسلحة مسؤولة بنص قانونها ودستور البلاد عن حماية أمن واستقرار هذا البلد، حتى يقضي الله أمراً كان مفعولاً.

وتابع قائلا: "نحن ملتزمون بخروج المؤسسة العسكرية من العمل السياسي وهذا أمر ذكره القائد العام منذ 4 يوليو، وملتزمون أيضا بأن تكون حكومة ما تبقى من المرحلة الانتقالية حكومة كفاءات وطنية مستقلة غير حزبية ولا تخضع لأي محاصصات، وملتزمون بأن يكون ذلك بالتوافق بين جميع القوى السياسية فنحن لن نسلم السلطة إلا لحكومة متوافق عليها من كل السودانيين أو حكومة منتخبة".

وفي السياق، أكد المتحدث باسم الجيش السوداني العقيد نبيل عبدالله، في تصريحات لفضائية العربية الإخبارية الخميس، على أنه من الجيد عمل قوى سياسية على تصحيح مواقفها من الجيش.

شدد العقيد عبد الله علي أن الجيش السوداني لن يسمح لأي جهة باستغلاله لحكم البلاد، لافتا إلى أننا سنحمي المرحلة الانتقالية دون أي تدخل مباشر في السياسة.

وأشار المتحدث إلى أنه لا يوجد انقلابين في صفوف القوات المسلحة، مؤكدا على أننا نثق في حكمة القيادات وقدرتها على اتخاذ ما يؤمن البلاد.

وأوضح العقيد نبيل عبد الله أننا نتعامل مع متغيرات اتفاق سلام جوبا مع تجنب أي تداعيات.

وفي سياق آخر، أعلن وزير التربية والتعليم السوداني محمود سر الختم الحوري، الثلاثاء، عن تأجيل بدء العام الدراسي 2022-2023 بالبلاد إلى الثاني من أكتوبر المقبل. 

وقال الوزير تصريح صحفي عقب اجتماع قطاع التنمية الاجتماعية والثقافية بمجلس الوزراء اليوم، إن تأجيل العام الدراسي جاء بسبب الظروف المحيطة بالولايات المتأثرة بالسيول والفيضانات وذلك لإتاحة الفرصة لوضع المعالجات المطلوبة للمدارس المتأثرة بالسيول والتي تبلغ حوالي (623) مدرسة، نقلا عن وكالة الأنباء السودانية.