اهم الاخبار
الإثنين 26 سبتمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

وصول وفد وكالة الطاقة الذرية إلى محطة زابوريجيا

وفد الوكالة الدولية
وفد الوكالة الدولية للطاقة الذرية يصل محطة زابوريجيا

وصل فريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى مجمع محطة زابوريجيا النووية الأوكرانية، اليوم الخميس، لتقييم مخاطر حدوث كارثة إشعاعية بعد حدوث تأخر عدة ساعات بسبب القصف بالقرب من الموقع.

واتهمت روسيا وأوكرانيا بعضهما البعض بمحاولة تخريب مهمة الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى المحطة الواقعة في جنوب وسط أوكرانيا، والتي تسيطر عليها القوات الروسية ولكن يديرها موظفون أوكرانيون.

وتتدهور الأوضاع في المحطة النووية، الأكبر في أوروبا، منذ أسابيع، حيث تبادلت موسكو وكييف بانتظام اللوم على القصف في المنطقة المجاورة وأثارت مخاوف من كارثة إشعاعية على غرار تشيرنوبيل.

ووفقا لوكالة رويترز للأنباء، فقد وصل فريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية في قافلة كبيرة للمحطة وسط تواجد كثيف للجنود الروس في مكان قريب.

وقال مصدر أوكراني مطلع على الوضع لرويترز إن المهمة "قد تكون أقصر مما كان مخططا لها".

وفي وقت سابق من اليوم، قال متحدث باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية لوكالة رويترز، إن بعثة الوكالة إلى محطة زابوريجيا النووية، التي تسيطر عليها روسيا، تنتظر عند نقطة تفتيش أوكرانية بعد قصف جديد حول المحطة، مضيفا أن فريق الوكالة مصمم على الوصول إلى المحطة اليوم.

وأكدت شركة الطاقة النووية الحكومية الأوكرانية على أن بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية موجودة عند نقطة تفتيش أوكرانية على بعد حوالي 20 كيلومترًا (12.4 ميلًا) من خط المواجهة، وتنتظر الوضع بالقرب من المحطة ليصبح أكثر أمانًا.

ومن جانبه، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم، على أن بلاده ستفعل كل شيء لضمان عمل محطة زابوريجيا النووية بأمان.

وقال لافروف خلال خطابه في يوم المعرفة في معهد موسكو للعلاقات الدولية: "ننتظر الموضوعية على الرغم من أن جميع الأشخاص الآخرين الذين شاركوا بطريقة أو بأخرى في هذه الزيارة، من الواضح أنهم لا يريدون أن تتوصل بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى استنتاجات موضوعية".

وأضاف لافروف: أن هناك من يريد إفشال مهمة وكالة الطاقة الذرية في محطة زابوريجيا، مشيرا إلي أن الوضع في محيط محطة زابوريجيا صعب لكنه تحت السيطرة، كما لفت إلي أن الغرب أغلق القنوات الدبلوماسية ويجبر روسيا على سحب ممثليها.