اهم الاخبار
الخميس 29 سبتمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

إطلاق نار داخل المنطقة الخضراء وسط العاصمة العراقية بغداد

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أفادت السومرية نيوز، بسماع أصوات إطلاق نار داخل الخضراء وسط العاصمة العراقية بغداد من قبل مسلحي الحشد لإبعاد المتظاهرين عن مقراتهم.

ودعت قيادة العمليات المشتركة العراقية، المواطنين الى التعاون التام مع الأجهزة الأمنية كافة والالتزام بحظر التجوال.
وقالت القيادة في بيان إن "الحفاظ على الأمن هو مسؤولية الجميع، داعية المواطنين إلى التعاون التام مع الأجهزة الأمنية كافة والالتزام بحظر التجوال، والابتعاد عن الشائعات المغرضة لكونها ستكون عاملاً رئيسياً في توتر الأوضاع وإعطاء فرصة للمتربصين بالعراق".

وأضاف البيان أن "القوات الأمنية الان تعمل على حفظ الأمن والاستقرار وهي صمام أمان للبلاد، مجددة الدعوة إلى التعاون معها والالتزام بالتوجيهات الصادرة عنها".

ومن جانبه، أصدر قائد عمليات بغداد الفريق الركن احمد سليم توجيهاً بتعزيز الحماية للدوائر الحكومية والمصارف.
وذكرت قيادة عمليات بغداد في بيان، أن" قائد عمليات بغداد الفريق الركن احمد سليم وجه بتعزيز الحماية للدوائر الحكومية والمصارف".

هذا ووصلت قوات مكافحة الشغب العراقية إلى محيط القصر الجمهوري لتفريق المتظاهرين.

ومن جانبه، دعا رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، جميع الأطراف بضبط النفس، مشيرا إلى أن ما يحدث هو نتيجة تراكم الأحداث الأخيرة في العراق.

وقال الكاظمي في بيان "إن التطورات الخطيرة التي جرت في عراقنا العزيز اليوم من اقتحام المتظاهرين للمنطقة الخضراء ودخول مؤسسات حكومية إنما تؤشر إلى خطورة النتائج المترتبة على استمرار الخلافات السياسية وتراكمها"، نقلا عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء.

وأضاف البيان: " إننا إذ نؤكد أن تجاوز المتظاهرين على مؤسسات الدولة يعد عملاً مداناً وخارجاً عن السياقات القانونية، فإننا ندعو سماحة السيد مقتدى الصدر الذي لطالما دعم الدولة وأكد الحرص على هيبتها واحترام القوى الأمنية للمساعدة في دعوة المتظاهرين للانسحاب من المؤسسات الحكومية".

وتابع الكاظمي: "إن تمادي الخلاف السياسي ليصل إلى لحظة الإضرار بكل مؤسسات الدولة لا يخدم مقدرات الشعب العراقي، وتطلعاته، ومستقبله، ووحدة أراضيه".

وأردف قائلا: "نجدد الدعوة إلى ضبط النفس من الجميع، وداعياً المتظاهرين إلى الانسحاب الفوري من المنطقة الخضراء والالتزام بتعليمات القوات الأمنية المسؤولة عن حماية المؤسسات الرسمية وأرواح المواطنين.