اهم الاخبار
الأحد 02 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

برلماني: القمة الخماسية جاءت في توقيت هام.. ويؤكد: أمن الخليج جزء من الأمن القومي المصري

الوكالة نيوز

أكد النائب فرج فتحي فرج ، أمين سر لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس الشيوخ، على أهمية القمة الخماسية التى احتضنتها مدينة العلمين الجديدة، والتى جمعت الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي،  ورئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، وملك البحرين حمد بن عيسى،  ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، مشيرا إلى أن القمة تأتي في توقيت هام وفي ظل وتحديات عديدة تواجهها المنطقة العربية أبرزها الحرب الروسية الأوكرانية.


وقال "فرج"، إن قادة الدول العربية الخمس اجتمعوا من أجل وضع حلول للأزمات المطروحة والعمل على تخفيف تداعيات الأوضاع الاقتصادية العالمية، وأيضا تبادل وجهات النظر في القضايا الإقليمية والعربية والدولية وتكوين موقف موحد تجاه هذه القضايا ، لافتا إلى أن القمة تناولت مناقشة الأوضاع في عدد من الدول العربية منها اليمن وليبيا والعراق وفلسطين، كذلك تعزيز العمل العربي المشترك.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ، أن القمة الخماسية جاءت كخطوة تحضيرية قبل انطلاق أعمال القمة العربية بالجزائر، والتى من المقرر إقامتها في نوفمبر القادم، وهو ما يبرز اتساع التحالف الذي يؤسس لتنسيق عربي - عربي تجاه القضايا الإقليمية والتحديات التى تواجه المنطقة، لافتا إلى أن القمة تأتى بعد شهر من زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للسعودية وعقد قمة جدة، وهو ما يعكس وجود رغبة مصرية عربية على مناقشة تطورات الأحداث أولا بأول، في ظل المفاوضات النووية بفيينا ، والتفاهمات الجديدة بين الجانبين الأمريكي والإيراني، وانعكاس ذلك على أمن الخليج الذي هو جزء من الأمن القومي المصري.

وشدد "فرج"، على أهمية التوجه العربي بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، نحو تشكيل تحالف عربي لديه إستراتيجية للتعاون والتكامل في جميع المجالات، مؤكد أن ذلك سيكون طوق النجاة لجميع الشعوب العربية في الأزمات الموجودة على الساحة العالمية وتأثيراتها على جميع دول العالم.عقد مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، ورشة العمل الـ 26 ضمن سلسلة جلسات "حوار الخبراء"، اليوم الثلاثاء، وذلك لمناقشة مستهدفات وثيقة "سياسة ملكية الدولة" بقطاع التشييد والبناء، بحضور عدد من ممثلي الجهات التنفيذية المعنية وشركات القطاع الخاص وقطاع الأعمال العام واتحاد الصناعات المصرية.