اهم الاخبار
الأحد 02 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

التعليم العالي: إدراج 7 جامعات مصرية بتصنيف شنغهاي الصينى لعام 2022

جامعة القاهرة تتصدر قائمة الجامعات المصرية فى التصنيف لعام 2022

الوكالة نيوز

استعرض د. محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي تقريرًا حول إدراج 7 جامعات مصرية بتصنيف شنغهاي الصينى العام (ARWU) ، للعام 2022، مقارنة بإدراج ست جامعات العام الماضى 2021.

وصرح د. عادل عبدالغفار المُستشار الإعلامي والمُتحدث الرسمي للوزارة، أن قائمة الجامعات المصرية المدرجة بتصنيف شنغهاي شهدت تقدمًا لهذا العام، بزيادة جامعة عن العام الماضى، حيث تصدرت جامعة القاهرة المركز الأول على مستوى الجامعات المصرية، وجاءت فى الترتيب (301-400) عالميًّا، متقدمة بـ 100 مركز عن العام الماضي، يليها جامعة الإسكندرية فى المركز (501-600) متقدمة بـ 100 مركز عن العام الماضي، ثم جامعة المنصورة فى المركز (601-700) متقدمة بـ 100 مركز عن العام الماضي، يليها جامعة عين شمس فى المركز (701-800)، وجامعة الأزهر فى المركز (801-900) متقدمة بـ 100 مركز عن العام الماضي، وجامعة الزقازيق فى المركز (801-900)، وجامعة كفر الشيخ فى المركز (901-1000) والتي أُدرجت لأول مرة هذا العام.

وأشار المتحدث الرسمى إلى أن جامعة القاهرة حصدت المركز الأول على مستوى الجامعات المصرية في مؤشر أداء الخريجين، بنقاط قدرها 17.7 نقطة، تليها جامعة الإسكندرية بنقاط 11.9 نقطة، كما حصلت كل من جامعات الإسكندرية، والمنصورة، وكفر الشيخ على 6.8 نقاط في مؤشر أداء "الباحثين الأعلى استشهادًا"Highly Cited Researcher، لافتًا إلى إدراج (6) أعضاء هيئة تدريس في قائمة علماء العالم الأكثر استشهادًا في عام 2021 من جامعات المنصورة، وكفر الشيخ، وبني سويف، والإسكندرية، وقناة السويس، بالإضافة إلى المركز القومي للبحوث، موضحًا أنه في مؤشر النشر بالمجلتين المرموقتين Nature & Science حصدت جامعة عين شمس المركز الأول بنقاط 3.8، تليها جامعة القاهرة بنقاط 3.2، ثم جامعة الإسكندرية بنقاط 2.5، وجامعتا المنصورة والأزهر بنقطتين.
وأضاف المتحدث الرسمي أنه فيما يخص مؤشر النشر العلمي حصدت جامعة القاهرة المركز الأول محليًّا بنقاط 42.5، ثم جامعة المنصورة 32.8، وجامعة عين شمس 32 نقطة، ثم جامعة الإسكندرية 30.8 نقطة، وجامعة الأزهر 30.5 نقطة، وجامعة الزقازيق 30.3 نقطة، وأخيرًا جامعة كفر الشيخ 22.2 نقطة، مشيرًا إلى أنه فى مؤشر الأداء الأخير بالتصنيف وهو "الأداء الأكاديمي للفرد بالجامعة" جاءت جامعة القاهرة فى المرتبة الأولى بهذا المؤشر، بعدد نقاط بلغ 18.5 نقطة، ثم جامعة المنصورة 14 نقطة، تليها جامعة الإسكندرية 13.7 نقطة، ثم جامعة عين شمس 13.4 نقطة، وجامعة الأزهر 12.7 نقطة، وجامعة الزقازيق 12.6 نقطة، وجامعة كفر الشيخ 9.7 نقاط.

وأوضح المُتحدث الرسمي أن التصنيف الصينى الأكاديمي لجامعات العالم "شنغهاى" (ARWU)  تم نشره لأول مرة يونيو 2003 من قِبل مركز الجامعات ذات المستوى العالمي (CWCU)، وكلية الدراسات العليا للتعليم (معهد التعليم العالي سابقًا) بجامعة شنغهاي بالصين، وتم تحديثه على أساس سنوي منذ عام 2009، حيث يتم التصنيف بين أفضل 2500 جامعة على مستوى العالم سنويًا؛ ليتم نشر أفضل ألف جامعة، مشيرًا إلى أن التصنيف يعتمد على ستة مؤشرات موضوعية هى: عدد خريجي الجامعة الحاصلين على جائزة نوبل (10%)، عدد أعضاء هيئة التدريس الحاصلين على جائزة نوبل وميدالية المجال في علم الرياضيات (20%)، وعدد العلماء ذوي الاستشهادات العالية المدرجين في قاعدة البيانات كلاريفيت Clarivate (20%)، وعدد الأبحاث المنشورة بمجلات Nature and Science (20%)، وعدد الأبحاث المفهرسة فى Science Citation Index- Expanded and Social Science Citation Index (20%)، والأداء الأكاديمى للفرد بالجامعة (10%).

وأضاف المُتحدث الرسمي أن هذا النجاح للجامعات المصرية فى التصنيفات الدولية يرجع إلى إصرار منظومة التعليم الجامعى فى مصر على تنفيذ تكليفات السيد رئيس الجمهورية بالارتقاء بترتيب الجامعات المصرية فى التصنيف الدولى للجامعات، والتقدم الملحوظ على مستوى تنفيذ خطة التعليم العالى والبحث العلمى ضمن خطة الدولة للتنمية المستدامة 2030.

كما أكد المُتحدث الرسمي أن تقدم الجامعات المصرية فى التصنيفات الدولية المختلفة يرجع إلى عدة إجراءات تمت خلال الفترة الماضية، أهمها: الدعم الفنى الذي تقدمه وزارة التعليم العالى والبحث العلمى للجامعات المصرية، وكذلك التدريب على النشر الدولى، بالإضافة إلى ما تقوم به الجامعات من تحفيز للباحثين بكافة الدرجات العلمية للنشر فى المجلات الدولية المرموقة، والتقديرات المُتميزة التى تحظى بها البحوث العلمية المنشورة دوليًّا فى عمل لجان الترقيات العلمية، وإتاحة مصادر المعلومات للباحثين عبر شبكة الإنترنت، والتعاون مع بنك المعرفة المصري.