اهم الاخبار
الأربعاء 29 مايو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

الفن

مسلسل اسمعني ..قبلات جريئة و عنف و بلطجة في مدرسة ثانوي

 مسلسل اسمعني
مسلسل اسمعني

 

 

 

 

مسلسل اسمعني ..هل قرأت العنوان جيداً عزيزي القاريء، ان هذا  العنوان أعلاه هو بالضبط ملخص أحداث المسلسل التركي "اسمعني" الذي يحقق شهرة عالمية كبيرة و  يحتل أحدايث المغردين و  الرواد عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

فهو يبدو أنه مسلسل اجتماعي يناقش قضايا الشباب و المراهقين و يتحدث عن مشاعرهم و ما يدور في عقولهم لمحاولة لتقريب بين وجهات نظر الاباء و الأبناء، لكن ما يحدث هو شيء مختلف تماماً ، ما يحدث هو ابتذال و  ترويج للعنف و البلطجة و القبلات الجريئة بين طلاب المدرسة.

مسلسل اسمعني :

فحتى التنمر بين الطلبة جاء بشكل مبالغ فيه و زائد عن الحد، فالتنمر بين الطلبة في المدارس لا يتجاوز حد الكلمة الجارحة أو السخرية من تصرف ما أو علامة مميزة لدى أحدهم، إلا أنه لا يصل أبداً حد محاولات القتل و الادعاء على شرف إحدى الطالبات و تصويرها مع زميلها بدون ملابس بالاكراه.

فهذه ليست تصرفات شباب في عمر الزهور، بل تصرفات رجال عصابات و مافيا و قتلة و بلطجية، رغم أنهم من المفترض أن جميع الطلبة من طبقة المجتمع الراقي  الذين لا يلجأون للعنف في أفعالهم.

مسلسل اسمعني :

فمثلاً جاء المسلسل أيضاً  بقبلات جريئة بين الطلبة لا يمكن حدوثها في هذا السن، و إذا كانت تحدث في الواقع، فليس من المفترض أن تظهر على الشاشة، لأن سن المراهقين له احترام خاص و لا يجوز تأدية شباب مراهقين في هذا السن لتلك المشاهد الجريئة و كان على المسلسل و  فريق عمله التزام التحفظ و الحشمة في عرض قصته و أحداثه.

مسلسل اسمعني :

فالمسلسل لا يشبه أبداً مسلسل “المعلم” الذي قدم موضوعه بتحفظ شديد، و كان ملتزماً  بعدم المبالغة رغم مناقشته لموضوع التنمر ذاته و القاء التهم المزيفة على الابرياء و استعرض كيف تكون نتيجة الظلم،  و كيف قد يؤدي بالمراهين إلى تحمل ذنب كبير لا يمكنهم التخلص منه نتيجة ظلهمهم و تكبرهم.

مسلسل اسمعني :

كذلك لا يُقارن مسلسل "اسمعني" بمسلسل  "اخوتي" الذي قدم كل  ما هو يحدث بين الطلبة بمنتهى المصداقية و الواقعية بدون مبالغات و بتحفظ شديد، فاظهر كيف يكون المراهقين في هذا السن متقلبن في شخصياتهم بين الخير و الشر، و التجبر و الانكسار، و كيف تؤثر علاقة الاباء على ابنائهم، و كيف يمكن حل المشكلات التي تتعلق بالمال و الفقر و كيفية التغلب على الأزمات المادية بدون اللجوء إلى الطرق الملتوية.