اهم الاخبار
الأربعاء 17 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

الفن

حورية فرغلي تتعاطف مع قاتل نيرة أشرف «صغير وماعندوش خبرة»

الوكالة نيوز

تصدرت الفنانة حورية فرغلي، تريند موقع بحث جوجل العالمي خلال الساعات القليلة الماضية، وذلك بعد تعاطفها مع محمد عادل قاتل طالبة كلية الاداب جامعه المنصوره"نيرة أشرف".

حورية فرغلي تتعاطف مع قاتل نيرة اشرف" صغير وماعندوش خبرة"

وقالت حورية فرغلي، في تصريحات صحيفة: "تعاطفت مع قاتل نيرة، زي ما تعاطفت معاها، وصِعِب عليا الولد؛ لأنه صغير جدًا وما عندوش خبرة، وبيصدق كل حاجة، وحبَّها جدا، وغار عليها غيرة عمياء، وفي رجالة لما بتغير؛ بتقتل، وتكون البنت ما عملتش حاجة، يعني من نوعية أنا ما حدش يضحك عليا، وأنا ما يحصلش فيا كدة.

وأضافت حورية فرغلي: "هما كانوا صحاب، وساعدها في المذاكرة، وبدأ يحبها قبل ما تكون موديل؛ لأنه حبها لشخصها، فبدأت تغيَّر طريقتها معاه، وسمعت ماسدج من الماسدجات اللي انتشرت وهي بتقول له: أنا لقيت واحد أحسن منك، وفي رجالة لما تسمع الكلام ده؛ يوصل بيهم الموضوع للقتل.

وتابعت الفنانة حورية فرغلي: والولد قال الكلام ده المحكمة، وما حاولش حتى يكذب أو يجمل اللي عمله، وفي رجالة كتير بتكون مريضة بمرض الغيرة، بس برضو ما يوصلش للقتل بالمنظر ده.

قاتل نيرة اشرف

ولم تكن الفنانة حورية فرغلي الوحيدة التي أثارت الجدل بتصريحاتها حول قضية طالبة كلية الاداب جامعه المنصوره"نيرة أشرف"، التي قالت على يد زميل لها أمام الجامعة، حيث خرج الدكتور مبروك عطية مؤخرا بعدة تصريحات أثارت حوله جدلا واسعا، وانتهى به الامر بالاعتزال.

القصة الكاملة لتصريحات مبروك عطية المثيرة للجدل

خرج مبروك عطية للجمهور والمتابعين ببث مباشر من خلال حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وهو ما عرضه للانتقادات ومن ثم تقديم بلاغ فيه وانتهى باعتزاله.

تصريحات الدكتور مبروك عطية في حادثة نيرة

وقال مبروك عطية «هذا اللقاء الأخير وسميته لهذا وجبت الإجازة وقد أعود أو لا أعود، وسبوني بقى أتكلم براحتي ده اللقاء الأخير؛ لأن اتعلمنا والطلبة اتعلمت أن هناك أخطاء بالبحث العلمي وهي النقل عن مصدر وسيط، فعند النقل عن مصدر أساسي جائز ولكن نقل من مصدر على مصدر سئ لتوافر المرجع الأصلي».

وتابع مبروك عطية: «في حادثة نيرة الله يرحمها دعوت لها 9 مرات وفي سري 90 والله أعلم، وسألت الله أن يكون هناك قاضي يقتص من القاتل وانتهى موضوع، ثم وجهت ما أراه نحو الستر لما أقل إن البنت كانت غير مجحبة لم أقل نازلة بشعرها لم أبرر عدم الحجاب بالقتل.. أي بسمعه ده ليه مرجعتش لكلام الأساس».

وتابع  مبروك عطية: «مش عجباكم كلمة قفة، والله موجودة في اللغة العربية، مش أحيانا بنتك بتكون جارك في العربية وواحد موجه خرطوش على راسها وأنت تنزل راسها في الدواسة حد يقدر يقولك بتعمل ايه علشان تحمي ابنتك، ودا هدف كلامي قولت البسي وخليكي محتشمة ودا مش هيمنع الجريمة لكن هيقللها».

«كله عايز يطبل كله بينقل من كله، وهذا ابتلاء لي، والدعاء من المبتلى أقرب للاستجابة فيا رب احفظ مصر رخاء سخاء اللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك، فالحجاب فريضة ما فرضها الله إلا لصون أمته، أنتم مش عايزينه أنا لا ماسك كرباج ولا بندقية، اعينوا أنفسكم واحفظوا بناتكم من الذين يسيل لعابهم ولا يستطيع الوصول لها، ويدخل على الفيس بوك يكلمها وبعدين ترفضه ويقتلها».

وأكمل: «أنا لا شتمت ولا هشتم ولا بنتمي لجماعة من الجماعات، ادعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة والفكاهة، وبلغة الناس، ولا علاقة بين كلامي هذا وبين واقعة نيرة أشرف أسال الله أن يرحمها ويصرف عنها عذاب جنهم، أنا بينت ووضحت أكثر من مرة وأفوض الأمر لله وقد سلمته لله وأرجو لكم الخير كله والتوفيق كله ولا يعلم إلا الله أنه سيكون هذا اللقاء الأخير أم سيكون هناك لقاء آخر».

آمنة نصير تعلق على تصريحات مبروك عطيه

من جانبها علقت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر على تصريحات الدكتور مبروك عطية بشأن فتاة المنصورة نيرة أشرف، قائلة: "كنت أود أن يكون رأيك فيه النصح والإرشاد وليس التهوين من هذه الجريمة العظمى وأن تعلم جيداً أن المسئول عن ملبسها هى البنت وليس هذا الذى اندفع لقتلها".

وأضافت: "أرجوك يا سيدي الفاضل مع احترامي لأدائك لا تشجع هؤلاء الشباب المتطرفين على مثل هذا العمل الإجرامى، فقد خرج من مجال الدعوة إلى الإجرام والمجرمين متابعة لمصلحة من هذا".

وقالت: "أتمنى أن تعاود التعليق بما يليق بالدعوة وضوابط الدعوة".

وحول ما إذا كان اللفظ خان الدكتور مبروك عطية في تعليقه قالت "أنا مش هبرر ليه دلوقتى إنما أنا قلت ما أراه فى هذا الأمر لأن هناك شباب يأخذون آراء العلماء بشكل فيه تسليم، متابعة: أرجو منك أن تعقب بما يليق بالدعوة وضوابط الدين.

مايا مرسي تعلق على تصريحات مبروك عطية

كما عبرت الدكتورة مايا مرسي عن استنكارها لما قاله الدكتور مبروك عطية ، مؤكدة أن حديثه ما هو إلا تحقير للمرأة.

وعلقت مايا مرسي على موت الطالبة نيرة اشرف قائلة : بأى ذنب قتلت هذه الفتاة؟ داعية الله أن يتغمدها برحمته متقدمة بخالص التعازى لاسرتها وذويها.