اهم الاخبار
الأربعاء 10 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

السلام الديمقراطى يشيد بتدبير الحكومة للاعتمادات المالية لتلبية الاحتياجات الأساسية للمواطنين

الوكالة نيوز

أشاد الدكتور سعيد حساسين نائب رئيس حزب السلام الديمقراطى وعضو مجلس النواب السابق بنجاح الحكومة فى تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى فى تدبير جميع الاعتمادات والموارد المالية لتلبية جميع الاحتياجات والسلع الاساسية للمواطنين مؤكداً أن أكبر دليل على ذلك هو عدم وجود أى ازمات او نقص فى مختلف السلع الاساسية على مدار الازمات الاقتصادية العالمية الكبيرة وفى مقدمتها التداعيات السلبية والخطيرة لفيروس كورونا والحرب الروسية الاوكرانية.

 كما أشاد " حساسين " فى بيان له اصدره اليوم بتصريحات الدكتور محمد معيط، وزير المالية التى أكد فيها أننا ماضون في تنفيذ التكليفات الرئاسية بالعمل المتواصل على تخفيف الأعباء عن المواطنين بحيث تتحمل الدولة أكبر قدر ممكن من الآثار السلبية للتضخم المستورد من الخارج وأننا جاهزون لتدبير الاعتمادات المالية اللازمة لتلبية الاحتياجات الأساسية للمواطنين بما يتكامل مع جهود الدولة في تعزيز الحماية الاجتماعية للفئات المستحقة، على نحو يتسق مع الإجراءات الاستباقية لاحتواء تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية الراهنة التي تجسدت في ارتفاع غير مسبوق لمعدلات التضخم، وأسعار السلع والخدمات، تزامن مع اضطراب في سلاسل الإمداد والتموين.

برنامج الإصلاح الاقتصادى 

وأعلن الدكتور سعيد حساسين اتفاقه التام مع تأكيد وزير المالية على أن الموازنة العامة للدولة قادرة على الوفاء بكل التزاماتها نحو الجهات الإدارية من أجور للعاملين وأصحاب المعاشات، ودعم وحماية اجتماعية للمواطنين، وغيرها، وسداد الاستحقاقات الدولية وفقًا للجداول الزمنية المحددة اضافة الى تأكيد الوزير بأن الاقتصاد المصري مازال متماسكًا في مواجهة التحديات العالمية التي تضاعفت حدتها مع اندلاع الحرب في أوروبا بآثار سلبية ألقت بظلالها على اقتصادات أنهكتها تداعيات «كورونا» بمختلف دول العالم بما يعكس أهمية برنامج الإصلاح الاقتصادى في تعزيز قدرتنا على امتصاص الصدمات الخارجية، والحد من تداعياتها، وكما نجحنا معًا: قيادة، وحكومة، وشعبًا، في تخطى أزمة الأسواق الناشئة عام 2018 لفيروس " كورونا " سنتجاوز معًا أيضًا المحنة العالمية الراهنة.

وقال الدكتور سعيد حساسين إن الحكومة نجحت فى عدم تحميل اهالينا من البسطاء والفقراء أى اعباء مالية اضافية فى جميع الاصلاحات الاقتصادية مشيراً الى أن الحكومة حققت نجاحات كبيرة فى تنفيذ تكليفات الرئيس السيسى لتوسيع نطاق الحماية الاجتماعية والتى استفاد منها مالياً الملايين من المواطنين من محدودى الدخل.

 90 مليار جنيه لدعم السلع التموينية ورغيف العيش

وأكبر دليل على ذلك أن الموازنة الجديدة تتضمن تخصيص 365 مليار جنيه لباب الدعم والحماية الاجتماعية منها 90 مليار جنيه لدعم السلع التموينية ورغيف العيش لضمان توفرها لنحو 71 مليون مواطن و22 مليار جنيه لبرنامج «تكافل وكرامة» تشمل زيادة المستفيدين من «تكافل وكرامة» و«الضمان الاجتماعى» لأربعة ملايين أسرة و3.5 مليار جنيه لتوصيل الغاز الطبيعي للمنازل لنحو 1.2 مليون وحدة سكنية، و7.8 مليار جنيه لتمويل مبادرات الإسكان الاجتماعى، و11 مليار جنيه للتأمين الصحى وعلاج غير القادرين على نفقة الدولة، مع استمرار التوسع التدريجي بمنظومة التأمين الصحى الشامل بحيث تدخل محافظات جديدة هذا العام، و18 مليار جنيه للأدوية والمستلزمات الطبية، مع استمرار دعم مبادرات «100 مليون صحة» و«القضاء على قوائم الانتظار» ورفع كفاءة المستشفيات، وإطلاق المبادرة الرئاسية لزيادة أسرة العناية المركزة وحضانات الأطفال.