اهم الاخبار
الخميس 18 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

السلطات التونسية: تفكيك خلية إرهابية خططت للسطو على مؤسسة مالية في صفاقس

تونس
تونس

أعلنت السلطات التونسية، اليوم السبت، عن تفكيك خلية إرهابية كانت تخطط لتنفيذ عملية سطو مسلح على مؤسسة مالية في صفاقس.

ووفقا لإذاعة موزاييك التونسية، فقد تمكنت مصالح الوحدة الوطنيّة للبحث في جرائم الإرهاب والأمن الوطني بالتنسيق مع الإدارة المركزيّة لمكافحة الإرهاب بالإدارة العامّة للمصالح المختصّة للأمن الوطني بإشراف مُباشر من النيابة العموميّة بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، من كشف وتفكيك خليّة تكفيريّة ناشطة بولاية صفاقس وإحباط عمليّة سطو مسلح تستهدف مؤسّسة ماليّة بالجهة للاستيلاء على مبلغ مالي هام في إطار ما يُسمّى بالاحتطاب واستغلاله فيما يُعرف بالنفير إلى إحدى بؤر التوتر.

وقالت وزارة الداخلية في بيان: إنه تمّ إعداد كمين مُحكم من قبل الوحدة الأمنيّة المتعهّدة أفضى إلى إيقاف عناصر الخليّة التي تضم ثلاثة أشخاص.

وأضاف البيان: أنه وبالتحرّي معهم، اعترفوا بتبنيهم للفكر التكفيري والجهادي واستباحة أموال غير المسلمين، كما اعترفوا باعتزامهم السّطو على أحد الفروع البنكيّة تزامنا مع عملية تزويده بالسيولة بعد إعداد مخطط مُحكم بلغ مراحله الأخيرة من خلال رصد دقيق للهدف والتقاط صور له وحيازة سلاح ناري (بندقيّة صيد) لاستغلالها في السيطرة على البنك واحتجاز رهائن إضافة إلى تعطيل منظومة السلامة والمراقبة.

وتابعت الوزارة: وبإحالة جميع الأطراف على انظار القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، أصدر القاضي المتعهد بطاقات إيداع بالسّجن في شأنهم.

غرق قارب مهاجرين

وفي سياق آخر، أعلنت المنظمة الدولية للهجرة عن فقدان 76 شخصا بعد غرق قارب مهاجرين قبالة السواحل التونسية، مايو الماضي، مع زيادة الأعداد التي تجازف بالعبور الخطير إلى أوروبا.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة إنه تم إنقاذ 24 شخصًا من القارب الذي غادر من شواطئ الزوارة في ليبيا وغرق قبالة ساحل صفاقس، نقلا عن وكالة رويترز.

وشهدت الأشهر الأخيرة غرق عشرات الأشخاص قبالة السواحل التونسية، مع تزايد وتيرة محاولات العبور من تونس وليبيا باتجاه إيطاليا.

وقام مئات الآلاف من الأشخاص بعبور البحر الأبيض المتوسط المحفوف بالمخاطر في السنوات الأخيرة.

وفي السياق، انتشل خفر السواحل التونسي، جثث ثلاثة مهاجرين بعد غرق قاربهم قبالة سواحل تونس وأنقذوا نحو 250 آخرين بعمليات آخري.