اهم الاخبار
الإثنين 04 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

وزير الخارجية الإسرائيلي يحث الإسرائيليين في تركيا على المغادرة بعد تهديدات إيرانية

وزير الخارجية الإسرائيلي
وزير الخارجية الإسرائيلي

حثت إسرائيل مواطنيها، اليوم الاثنين، على مغادرة تركيا والعودة إلى ديارهم فوراً، وشددت تحذير 30 مايو ضد السفر إلى تركيا بسبب ما قالت إنه تهديد بمحاولات إيرانية لقتل أو اختطاف إسرائيليين يقضون عطلاتهم.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، إن الجهود الضخمة التي تبذلها قوات الأمن الإسرائيلية أنقذت أرواح الإسرائيليين في الأسابيع الأخيرة، وشكر الحكومة التركية على مساهمتها.

ولم يدل بمزيد من التفاصيل. وقال مسؤول أمني إسرائيلي لوكالة رويترز إن تركيا اعتقلت عددا من عناصر الحرس الثوري الإيراني المشتبه بهم.

وقال لابيد في بيان متلفز "ندعو الإسرائيليين إلى عدم السفر إلى اسطنبول - وإذا لم يكن لديك سبب حيوي، فلا تسافر إلى تركيا. إذا كنت بالفعل في اسطنبول، فعد إلى إسرائيل في أقرب وقت ممكن". 

وأضاف أن "إنهم يختارون، بطريقة عشوائية ولكن متعمدة، مواطنين إسرائيليين بهدف اختطافهم أو قتلهم".

وتابع قائلا: "أريد أن أنقل رسالة إلى الإيرانيين أيضًا، من يؤذي الإسرائيليين لن يفلت من العقاب."

وتعهدت طهران بالانتقام من إسرائيل التي تلقي باللوم عليها في مقتل حسن صياد خدي، العقيد في الحرس الثوري الإيراني، الذي قتل بالرصاص في 22 مايو.

ولم تؤكد إسرائيل ولم تنف مسؤوليتها عن سياستها المعتادة بشأن اتهامات الاغتيالات. واتهمت خداي بالتخطيط لهجمات ضد مواطنيها في جميع أنحاء العالم.

وفي السياق، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، الشهر الماضي، على أن عهد الحصانة الذي تمتع به النظام الإيراني انتهى.

وقال بينيت إن إيران لن تفلت من العقاب على التحريض على الهجمات من خلال وكلائها، بعد أسبوع من اغتيال عقيد في الحرس الثوري في طهران ألقي باللوم فيه على إسرائيل.

وقد قتل حسن صياد خدي، المتهم من قبل إسرائيل بالتخطيط لشن هجمات ضد مواطنيها في جميع أنحاء العالم، بالرصاص أثناء قيادة سيارته من قبل شخصين على دراجة نارية. 

وكرر هذا التكتيك عمليات القتل السابقة في إيران والتي ركزت على العلماء النوويين وركزت على نطاق واسع على الموساد. 

وذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية أن الحرس الثوري اكتشف واعتقل أعضاء في شبكة المخابرات الإسرائيلية فور إطلاق النار في طهران.