اهم الاخبار
الخميس 07 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الحكومة الليبية: ندعو لترتيبات أمنية بإشراف البعثة الأممية لإخلاء طرابلس من الأسلحة

رئيس الحكومة الليبية
رئيس الحكومة الليبية المكلف، فتحي باشاغا

دعا رئيس الحكومة الليبية المكلف، فتحي باشاغا، اليوم السبت، إلي ترتيبات أمنية بإشراف البعثة الأممية لإخلاء طرابلس من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وقال باشاغا في تغريده على تويتر: إن "حماية المدنيين والأبرياء من المواطنين العزل لا يمكن أن تتحقق إلا من خلال ترتيبات أمنية بإشراف البعثة الأممية لإخلاء العاصمة من كافة أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة."

وأضاف: "لا يمكن للأمن أن يستتب وللسلام أن يستقر دون وجود دولة تحظى سلطاتها بالشرعية الدستورية والقانونية، وهذا يحثنا على المضي قدماً نحو الانتخابات البرلمانية والرئاسية."

وتابع قائلا: "ولا يمكن الثقة في عصبة خارجة عن القانون منتحلةً للصفة أن تضمن إجراء انتخابات وهي فاقدة للسيطرة على أمن وسلامة المواطنين."

وأكد باشاغا علي إننا "آثرنا السلام على القتال ومددنا أيدينا لكل الأطراف وظفرنا بتوافق ليبي ليبي بين مجلسي النواب والدولة وتوجنا هذا التوافق بميلاد حكومة ليبية لكل الليبيين دون استثناء. حريصون أشد الحرص على حماية المدنيين وحرمة الدم الليبي، أرواح الأبرياء صارت مهددة جراء الفوضى."

ومن جانبه، أكد السفير الأمريكي في ليبيا، ريتشارد نورلاند، اليوم، على ضرورة محاسبة المسؤولين عن الاشتباكات في طرابلس.

وقال السفير نورلاند في تغريدة نشرت على صفحة السفارة الأمريكية بليبيا على تويتر: "لا ينبغي أن تستمر مثل هذه الاشتباكات أو تتصاعد - سيدفع المسؤولون عن هذه الاشتباكات الثمن من الشعب الليبي وكذلك المجتمع الدولي".

ضبط النفس

وفي وقت سابق من اليوم، ناشدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الأطراف الأمنية والسياسية بضرورة ضبط النفس، وحل الخلافات عبر الحوار.

وقالت البعثة في بيان نشر على موقعها الرسمي: "تلقت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أنباء عن وقوع اشتباكات في طرابلس ليلة أمس بين مجموعات مسلحة أدت الى تعريض حياة المدنيين للخطر، وفي سياق متصل تلقت البعثة أنباء أخرى عن تحشيد من قبل مجاميع مسلحة مدججة بالأسلحة الثقيلة من المناطق المحيطة بطرابلس."

وأضاف البيان: "وإذ تشعر البعثة بقلق بالغ إزاء هذه التطورات التي تحدث في فترة شديدة الحساسية وفي ظل استقطاب واسع على الصعيد السياسي، تبذل الأمم المتحدة والشركاء الدوليين والأطراف الليبية المعنية جهوداً حثيثة في سبيل حلحلة الأوضاع بما في ذلك عبر المحادثات الرامية لوضع إطار دستوري يمكن من تنظيم انتخابات وطنية في أقرب فرصة ممكنة، ومن المزمع أن تُستهل الجولة الثالثة والأخيرة من هذه المحادثات يوم غد الأحد 12 يونيو في القاهرة."